الهاشمي يطالب باعتبار الإخوان مجرمي حرب

الهاشمي يطالب باعتبار الإخوان مجرمي حرب

الهاشمي يطالب باعتبار الإخوان مجرمي حرب

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

طالب الطاهر الهاشمي، القيادي الشيعي بمصر، عضو المجمع العالمي لأهل البيت، بمحاكمة قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وسرعة القبض عليهم، واعتبارهم مجرمي حرب، وذلك عقب الهجوم الذي قاموا به الاثنين على ميدان التحرير.

 

وقال الهاشمي عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”: “إننا حذرنا كفصيل مهم في الشعب المصري، من جماعة الإخوان، والتيار السلفي، لأن العنف متأصل في أفكارهم، والدليل أنهم لا يؤمنون بالآخر الإسلامي، بل ويختلفون مع بعضهم البعض”، وأكد الهاشمي، أن الإخوان والسلفيين، يظهرون غير ما يبطنون، حيث يكفرون المجتمع”، مشيرا إلى أن الوهابية تسيطر على التيار السلفي، مؤكدًا أن نفي الآخر، يعد من أهم سمات جماعة الإخوان والسلفيين.

 

وأوضح الهاشمي أن طلبه محاكمة قادة الإخوان والسلفيين، واعتبارهم مجرمي حرب، هو طلب مئات الآلاف من المصريين، الذين قد يفكر بعضهم في شكوى قادة جماعة الإخوان للجنائية الدولية في الفترة المقبلة.

 

الإخوان احتجزوا 670 شابًا برابعة وجلدوهم

من ناحية أخرى، أكدت حركة إخوان بلا عنف أن جماعة الإخوان المسلمين احتجزت 670 شابًا من شباب الحركة بميدان رابعة العدوية، وتم منعهم من الخروج لتمردهم ورفضهم المشاركة في أحداث العنف الأخيرة، مؤكدة أنهم يعاملون معاملة غير آدمية، كما تم جلد بعض الشباب مائة جلدة لعدم تلبية الأوامر.

 

وحملت الحركة مسؤولية مقتل السيدات الثلاثة بأحداث المنصورة على قيادات الجماعة، مؤكدة في بيان لها الثلاثاء أن السيدات كانوا في مقدمة المسيرة، وتم إطلاق النار عليهن من ذات المسيرة من الخلف ومن مكان قريب جدًا، وتم ذلك بمساعدة من قيادات الجماعة.

 

وناشد أحمد يحيى، المنسق العام للحركة النائب العام، سرعة فتح تحقيق حول الواقعة واتخاذ اللازم قانونًا نحو المخالفين للقانون، واستنكر البيان بشدة العنف والاستفزاز الذي تمارسه قيادات الجماعة والمتمثل في الهجوم الاثنين على ميدان التحرير، مما نتج عنه قتلى ومصابين، ورفضت حملات التشويه الممنهجة التي يقودها قيادات الجماعة ضد الشيوخ والعلماء مثل الشيخ أحمد الطيب ومحمد حسان وياسر برهامي، أبو إسحاق الحويني، حافظ سلامة وغيرهم مستنكرة هجومهم على حزب النور وبذلك فإنهم ظلموا المشروع الإسلامي وعلماءه وشيوخه.

 

وأعربت الحركة عن أسفها لكل من مؤسسة الأزهر والكنيسة وكل مؤسسات الدولة ولشيوخنا وعلمائنا وأعضاء حزب النور وأفراد الشعب المصري، عما يصدر من قيادات الجماعة من تصريحات آثمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث