مقتل شخصين من أنصار مرسي باشتباكات في القاهرة

مقتل شخصين باشتباكات أمام جامعة القاهرة

مقتل شخصين من أنصار مرسي باشتباكات في القاهرة

القاهرة – قالت وسائل إعلام إن شخصين قتلا وأصيب عدد آخر، في هجمات على مؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القاهرة، في ساعات الصباح الأولى من الثلاثاء.

 

وقال موقع صحيفة الأهرام على الإنترنت إن شخصاً قتل وأصيب 15 آخرون في هجوم على معتصمين يؤيدون مرسي أمام جامعة القاهرة. وأضاف الموقع “قامت مجموعة من الملثمين بمهاجمة المعتصمين في الساعة الثانية قبل فجر اليوم، وقام رجال الأمن بإلقاء قنابل الغاز (المسيل للدموع) للسيطرة على الموقف، بعد أن أشعل مجهولون النيران في 17 سيارة تابعة للإخوان، وهشموا أكثر من 40 سيارة أخرى.”

 

وقال موقع جماعة الإخوان المسلمين على الإنترنت إن الهجوم على المعتصمين نفذه “مئات البلطجية وقوات الجيش والشرطة… بالأسلحة الآلية والخرطوش تحت غطاء وابلٍ من قنابل الغاز المسيل للدموع.” ووصف موقع جماعة الإخوان المسلمين الهجوم بأنه محاولة لفض الاعتصام.

 

وقالت قناة الجزيرة مباشر مصر التلفزيونية التي تغطي شؤون مصر، إن قتيلاً سقط وأصيب عدد آخر في “هجوم تعرضت له مسيرة مؤيدة لمرسي بمدينة نصر”، بالقرب من ميدان رابعة العدوية، في شمال شرق العاصمة، حيث يعتصم ألوف من مؤيدي مرسي.

 

وقال بيان نشر في الصفحة الرسمية لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين على الفيسبوك إن النار أطلقت على المسيرة من داخل قسم شرطة في طريق عودتها إلى ميدان رابعة العدوية. وأضاف البيان قوله أن قادة “الانقلاب العسكري” مستمرون في ترهيب المحتجين السلميين في مصر.

 

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن عدداً من الأشخاص اصيبوا في اشتباكات بميدان الجيزة القريب من جامعة القاهرة بين مؤيدين لمرسي كانوا ينظمون مسيرة وسكان وسائقي سيارات. وأضافت أن السكان والسائقين اشتبكوا مع مؤيدي مرسي حين قطعوا الطريق.

 

وقالت الوكالة “قام شباب الإخوان باعتلاء كوبري (جسر) الجيزة بعدد كبير من الدراجات النارية مطلقين أعيرة نارية من أسلحة آلية وخرطوش.”

 

وقتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي يوم الاثنين في أحد مداخل ميدان التحرير بالقاهرة ومدينة قليوب شمالي العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث