لافروف يطالب النظام السوري ومعارضيه بطرد الإرهابيين

لافروف يطالب النظام السوري ومعارضيه بالتعاون لطرد الإرهابيين

لافروف يطالب النظام السوري ومعارضيه بطرد الإرهابيين

 

موسكو ـ طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين الحكومة والمعارضة السورية بالتعاون لطرد كل “الإرهابيين والمتطرفين” من سوريا.

 

وفي مستهل محادثات مع قدري جميل نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية قال لافروف إن الهدف الذي اتفق عليه خلال اجتماع لمجموعة الثماني الشهر الماضي على طرد “الإرهابيين والمتطرفين” يجب أن “يصبح أحد النقاط الأساسية للمؤتمر الدولي (للسلام) المقترح”.

 

وأضاف “من المؤسف بالنسبة لنا أنه على عكس الحكومة السورية فإن قطاعا كبيرا من المعارضة بما في ذلك المجلس الوطني لم يبد مثل هذا الاستعداد بعد”.

 

وقالت الولايات المتحدة وروسيا – وهي من أقوى القوى الأجنبية الداعمة للرئيس السوري بشار الأسد- في السابع من مايو/ ايار إنهما ستحاولان إقناع الحكومة السورية وممثلي المعارضة بالاشتراك في مؤتمر لمحاولة إنهاء الصراع الذي أسفر عن سقوط 100 ألف قتيل منذ مارس/ اذار 2011. ولم يتحدد بعد موعد لعقد المؤتمر.

 

وتريد واشنطن وموسكو إجراء محادثات في جنيف في مسعى للاتفاق على وقف لإطلاق النار وتشكيل حكومة انتقالية. وقالت مصادر الجمعة إن المبادرة تعثرت وإن هناك احتمالا ألا تجرى هذه المحادثات على الاطلاق.

 

وحمل جميل الغرب مسؤولية ما أسماه الحصار المفروض على بلاده، وقال إنه يتوقع التوصل إلى اتفاق على قرض من روسيا بحلول نهاية العام. ولم يذكر قيمة القرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث