جبهة الإنقاذ تتعهد بدعم حكومة الببلاوي

جبهة الإنقاذ تتعهد بدعم حكومة الببلاوي

جبهة الإنقاذ تتعهد بدعم حكومة الببلاوي

 

القاهرة ـ (خاص) من عمرو علي

 

أعلن عزازي علي عزازي المتحدث باسم جبهة الإنقاذ الوطني، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع لها عن استمرار جبهة الانقاذ الوطنى، ودعمها لحكومة حازم الببلاوي ، مشيرا إلى أن هناك قضايا يجب أن تعمل عليها خلال الفترة المقبلة أهمها لجنة تعديل الدستور والمصالحة الوطنية والاستعدادات للانتخابات البرلمانية.

 

وحضر الاجتماع كل من السيد البدوي وحمدين صباحي ومحمد أبو الغار، وأحمد فوزي وسامح عاشور، وأحمد سعيد،، ورفعت السعيد، وسيد عبد العال، ووحيد عبد المجيد، وجورج إسحاق، ومنى ذو الفقار وعبد الجليل مصطفى، وأسامة الغزالي حرب ومحمد العرابي ومجدي حمدان محمد عبد اللطيف وخالد داود إلى جانب وزيري التضامن والصناعة فى الحكومة الجديدة أحمد البرعي ومنير فخرى عبد النور.

 

وكشف عزازي عن اختيار أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار أمينا عاما لجبهة الإنقاذ الوطنى، مؤكدا أن الجبهة لم تختر منسقا عاما لها خلفا للدكتور محمد البرادعي، لافتا إلى أن حزب الوفد أبدى مرونة واضحة وهو ما أدى إلى التوافق على قرارات الجبهة اليوم.

 

وأعلن المتحدث الرسمي باسم جبهة الإنقاذ أنه تم تشكيل لجنة لتعديل الدستور برئاسة سامح عاشور، وأشار إلى أن الجبهة قررت تفعيل لجنة الانتخابات للاستعداد للانتخابات البرلمانية المقبلة، لتعبر عن وحدة المجتمع.

 

كان الاجتماع شهد حضور أحمد حسن البرعي وزير التضامن الاجتماعى مبررا ذلك بانه يحضر بصفة شخصية، قائلا: “أنا جاي أسلم عليهم”.

 

وقال البرعي إنه تم تشكيل لجنة برئاسة سامح عاشور نقيب المحامين لتقديم التعديلات الدستورية الجديدة إلى اللجنة المشكلة لتعديل الدستور.

 

وأضاف البرعي فى تصريحات على هامش الاجتماع أن اللجنة المشكلة لتعديل الدستور جيدة للغاية خاصة وأنه قد تم اختيارها من قضاة وطنيين لديهم خبرة بالقانون.

 

من جانبه أعلن السيد البدوي عن تلقيه اتصالا من مؤسسة الرئاسة للانضمام إلى لجنة المصالحة الوطنية، مشيرا إلى أنه قبل الدعوة.

 

وفى أول تصريح له عقب توليه منصب الأمين العام لجبهة الإنقاذ الوطنى قال أحمد سعيد رئيس حزب المصريين أن المهمة الرئيسية الذى تتولاها الجبهة خلال الفترة المقبلة ستكون قضية تعديل الدستور.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث