هجوم بقنابل حارقة يطال منزل برلماني بحريني للمرة الثانية

هجوم بقنابل حارقة يطال منزل برلماني بحريني للمرة الثانية

هجوم بقنابل حارقة يطال منزل برلماني بحريني للمرة الثانية

المنامة – ذكرت وكالة أنباء البحرين أن مسلحين هاجموا منزل نائب بالبرلمان بقنابل حارقة الأحد للمرة الثانية خلال أسبوع وهو الهجوم الأحدث في سلسلة هجمات تستهدف بعض المسؤولين وأفراد الأمن في البحرين.

 

يأتي هجوم الأحد على منزل النائب عباس الماضي رئيس لجنة الخدمات بمجلس النواب بعد هجوم وقع في 15 تموز/يوليو ولم يصب فيه أحد بأذى، وأظهرت صور نشرتها وكالة أنباء البحرين أضرارا لحقت بجدران المنزل نتيجة النيران.

 

وتشهد البحرين اضطرابات سياسية منذ عام 2011 الذي شهد مظاهرات حاشدة أغلب المشاركين فيها من الشيعة تطالب باصلاحات ديمقراطية ومزيد من المشاركة في إدارة شؤون البلاد. وما زالت البلاد تشهد كل يوم تقريبا احتجاجات محدودة النطاق. وأغلب سكان البحرين من الشيعة.

 

وانفجرت قنبلة الاربعاء أمام مسجد للسنة بينما كان المصلون يؤدون صلاة القيام في حي يعيش فيه أعضاء من الأسرة الحاكمة، ولم تحرز محادثات الحوار الوطني بين الحكومة وجماعات المعارضة تقدما يذكر منذ بدئها في شباط/فبراير، ويشير السكان إلى زيادة في استخدام القنابل اليدوية الصنع بما في ذلك القنابل الحارقة في الشهور الأخيرة ضد قوات الأمن واحيانا المسؤولين بالدولة.

 

وقتلت قنبلة يدوية الصنع شرطيا في بلدة سترة الشيعية القريبة من المنامة هذا الشهر، وأدى انفجار قنبلة اخرى إلى إصابة أربعة من أفراد الشرطة في قرية الجنبية في شمال غرب البحرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث