لاجئون أطفال يعانون في لامبدوسا الإيطالية

لاجئون أطفال يعانون في لامبدوسا الإيطالية

لاجئون أطفال يعانون في لامبدوسا الإيطالية

 

روما ـ قالت منظمة انقذوا الأطفال السبت إن عشرات من الأطفال الأفارقة يضطرون للنوم على الأرض في العراء أمام مركز للاستقبال في لامبدوسا الإيطالية بعد زيادة كبيرة في عدد القوارب التي تصل إلى الجزيرة الصغيرة.

 

وتواجه لامبدوسا موجة كبيرة من الأطفال الذين لا يصحبهم احد من ذويهم البالغين لأن السلطات الايطالية توقفت عن اعتبار دول شمال افريقيا في حالة طارئة قبل بضعة أشهر وهو ما يعني إنه ليست هناك منظمة إيطالية تعمل على إعاشتهم.

 

وقالت المنظمة إن أكثر من 800 مهاجر الآن يعيشون في الجزيرة التي تقع على الطرف الجنوبي لإيطاليا وان المركز الذي يستضيفهم لا يسع اكثر من 250 شخصا وهو ما يضعه في موقف حرج.

 

وقالت رافائيلا ميلانا من منظمة انقذوا الأطفال “نحن نتحدث عن أطفال يصلون إلى إيطاليا وحدهم بعد رحلات في العادة تكون طويلة ومأساوية وهم يحتاجون إلى الحماية الفورية والدعم ويجب ألا يقعوا ضحية الخمول المؤسسي”.

 

ويضطر الأطفال إلى النوم في العراء دون أسرة إلى جانب بالغين ويجدون صعوبة في دخول المراحيض المحدودة في المركز وأماكن الاستحمام. وأصغر هؤلاء الاطفال صومالي يبلغ من العمر 11 عاما.

 

ويتولى مسؤولان إيطاليان فقط التعامل مع الصغار الذين لا يصحبهم ذووهم ويواجه المسؤولان مشاكل بسبب عدم وجود قاعدة بيانات وطنية بالاماكن التي يمكن ان يقيم فيها هؤلاء الاطفال. وحثت ميلانو وزارة الرعاية الاجتماعية الايطالية على ترتيب النقل السريع لهؤلاء الاطفال.

 

وزار البابا فرنسيس مركز استقبال اللاجئين في جزيرة لامبدوسا هذا الشهر وأحيا ذكرى آلاف المهاجرين الذي لقوا حتفهم وهم يحاولون عبور البحر من شمال افريقيا في قوارب متهالكة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث