العواصف الرعدية تزيد من حريق أحراش كاليفورنيا

العواصف الرعدية تزيد من حريق أحراش كاليفورنيا

العواصف الرعدية تزيد من حريق أحراش كاليفورنيا

لوس أنجلوس- سارع رجال الإطفاء لتعزيز خطوط الدفاع في مواجهة حريق هائل في الأحراش مشتعل منذ خمسة ايام قرب منتجع ايدلوايلد في جنوب كاليفورنيا بينما تهدد عواصف رعدية متوقعة بعرقلة جهود إخماد الحريق.

 

وقالت السلطات ان ما يطلق عليه حريق الجبل حرق نحو 27 ألف فدان من الأخشاب والأغصان الجافة وأجبرها على اخلاء منتجع ايدلوايلد بعد ان دمر سبعة منازل وممتلكات اخرى في نطاق منطقة سان جاكينتو الوعرة.

 

وبدأ الحريق الإثنين في غابة سان بيرناردينو على بعد نحو 161 كيلومترا شرقي لوس انجلوس.

 

وتطل منطقة سان جاكينتو على بالم سبرنجز وكاثيدرال سيتي ورانكو ميراج وعدة بلدات صحراوية صغيرة اخرى الى الشمال الشرقي لكن الخطر الرئيسي تتعرض له قرية ايدلوايلد وهي منتجع يتمتع بشعبية لقضاء العطلات في الجبال.

 

وصدرت الأوامر باخلاء المنطقة التي تشتهر بمسارات المشي وتسلق الصخور والمشاهد الموسيقية يوم الاربعاء مع بلدة فيرن فالي القريبة والحدائق المجاورة لاقتراب النيران منها.

 

وأعلن نائب حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم حالة الطواريء في مقاطعة ريفرسايد الجمعة الماضي مشيراً الى ان الحرائق “تهدد الاف المساكن الاخرى وعشرات الممتلكات العامة.”

 

وقدرت السلطات عدد السكان والزوار الموسميين الذين غادروا المنطقة بسبب الحريق في الاسبوع الماضي بنحو ستة الاف.

 

وأصدرت ادارة شرطة مقاطعة ريفرسايد تحذير اجلاء لسكان باين كوف المتاخمة لقرية ايدلوايلد مشيرة إلى “الحريق الهائل” الجمعة الماضي وحثتهم على الاستعداد للاجلاء فور اخطارهم بذلك.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث