عبود: حزب الله عقدة في وجه الحكومة المنتظرة

عبود: حزب الله عقدة في وجه الحكومة المنتظرة

عبود: حزب الله عقدة في وجه الحكومة المنتظرة

 

بيروت ـ (خاص) من هناء الرحيّم

 

قال  وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال اللبناني فادي عبود إن هناك عدة أمور تقف حائلا أمام ولادة الحكومة الجديدة أبرزها عقدة حزب الله ، خصوصا أن تيار المستقبل يرفض تمثيل الحزب  في الحكومة، ودعا عبود ” المستقبل” إلى التحلي بالواقعية، لافتا إلى أنه من الأسهل له التعامل مع الحزب من خلال الحكومة على التعامل معهم خارج إطارها.

 

وعن تداول بعض الأفرقاء بضرورة تشكيل حكومة من الوسطيين في الوقت الذي طرح فيه التمديد لمجلس النواب بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد والوضع الأمني الغير مستقر الذي يهدد بحرب اهلية، رأى عبود ان هناك تناقضا بالطرح من قبل الافرقاء، لافتا الى ان البلد المهدد بحرب أهليه لا تنفعه حكومة وسطيين بل لا بد من تأليف حكومة تمثل جميع الاقطاب.

 

وعن نعي رئيس مجلس النواب نبيه  بري  لتحالف  “8” آذار، أوضح عبود أن تكتل الاصلاح والتغيير لم يكن يوما يعتبر نفسه جزءا  من  “8” آذار،  نحن مستقلين ولا نأتمر بقراراتهم، مشددا في الوقت عينه على متانة العلاقة الاستراتيجية مع حزب الله  التي ” لا تتغير أبدا مهما اختلفت المواقف السياسية بيننا” . ولفت إلى أن هذا الخلاف يرد على من يصطاد في الماء العكر ويبين اننا لا نأتمر بأوامر الحزب.

 

وأضاف: نحن لدينا قناعاتنا وهم لديهم قناعاتهم ولكن هذا لا يمنع اننا استراتيجيا نسير بنفس الاتجاه، ورغم ذلك لا ينفي عبود أن الحليف الاستراتيجي  حزب الله خذلهم ببعض المواقف التي  تمنى التيار  لو أنه  أخذ وجهة نظره  بها  بعين الاعتبار، موضحا ان المواضيع الخلافيه مع الحزب كانت حول التمديد لمجلس النواب الذي نعتبر انه ” لم يكن بمحله أبدا وصوروا لنا ان لبنان في حالة حرب لدرجة ان الناس لن تتمكن من الوصول الى صناديق الاقتراع للانتخاب”.

 

وأكد أن التيار الوطني الحر يعارض  كل التمديدات ويرى أنها  في غير محلها  في بلد ديمقراطي ولا يجب  اعتمادها كمبدأ، لافتا غلى أنه من هنا كان الرفض  للتمديد لقائد الجيش وهو موضوع مبدئي لا علاقة له بالشخص أبدا.

 

وأوضح ان التيار العوني منفتح على الحوار مع كل الأطراف وفي كل الاتجاهات وأبوابنا مفتوحة للجميع ، وربما هذا يبقي الاحتمالات مفتوحة حول امكان حصول لقاء بين عون والرئيس سعد الحريري في باريس وهذا ما لم ينفه الوزير عبود.   

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث