الوطن السعودية: التردد يؤجل حل الأزمة السورية

الوطن السعودية: تردد القوى الكبرى يؤجل حل الأزمة السورية

الوطن السعودية: التردد يؤجل حل الأزمة السورية

الرياض – قالت صحيفة الوطن السعودية إن تردد الولايات المتحدة في التدخل الحازم والقوي لحسم الأزمة السورية يزيد من تدهور الأوضاع على المستوى الداخلي.

 

وقالت الصحيفة إن الرئيس الأميركي باراك أوباما حين يؤكد التزام بلاده بدعم المعارضة السورية فإن هذا الأمر سبق أن أعلنته الولايات المتحدة أكثر من مرة ثم تراجعت من غير توضيح الأسباب الجوهرية لتراجعها، غير أن المؤشرات تفيد بضغوط من الكونجرس خوفاً من وصول الأسلحة إلى المتطرفين الذين لم يكن لهم وجود على الساحة السورية حتى فترة متأخرة من عمر الثورة، مما يعني أن تأخير الدعم كان أثره سلبياً على الشعب السوري.

 

أما الصين فقد تناست وهي تدعو مؤخراً إلى وقف فوري لإطلاق النار في سورية وتطالب الأطراف السورية بالحوار في جنيف، أنها أسهمت بـ”الفيتو” في دعم النظام ضد مطالب الشعب، ولعل الأفضل لو أنها ضغطت على النظام ليقرأ الحقائق بدل المكابرة.

 

وبالنسبة إلى بريطانيا فلم تتخذ بعد أي قرار لتسليح المعارضة السورية مما يزيد من تعقيد الوضع، ومن أمد الصراع وبالتالي ارتفاع عدد الضحايا.

 

وقالت الصحيفة إنه كان من الأحرى بالقوى الكبرى الالتفات منذ البداية لقرارات جامعة الدول العربية المتعلقة بالأزمة السورية لأنها بنيت على حيثيات تنطلق من معرفة وثيقة بالأزمة وطرق إنهائها، ولذلك كان لعدم التجاوب الدولي مع مطالبات ومقترحات الجامعة العربية ضرر كبير تسبب في تعقيد الأوضاع، وظهور الجماعات التي كانت وهما اخترعه النظام السوري واعتبر نفسه يقاتله، وعندما صارت حقيقة لم يعد قادراً على مواجهتها. ورغم ذلك لا حل للأزمة السورية إلا بتوافق دولي، لتبدأ بعده مرحلة لملمة الجراح والبناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث