عُمان تصادر أسلحة قادمة من تركيا إلى اليمن

اعتقال 9 يمنيين على خلفية تهريب 30 ألف مسدس، واليمنيون يشعرون بالإحباط من عمليات تهريب الأسلحة المتتالية إلى اليمن.

عُمان تصادر أسلحة قادمة من تركيا إلى اليمن

صنعاء- (خاص) من سفيان جبران

 

بين الفينة والأخرى تعلن السلطات اليمنية مصادرتها لشحنات أسلحة تركية أو إيرانية تحمل أسلحة خفيفة وثقيلة قادمة إلى اليمن عبر سواحل محافظتي عدن والحديدة، ويثير ذلك مخاوف سياسيي اليمن ومواطنيها الذين باتوا يشعرون بالإحباط إزاء بناء دولة ينعمون فيها بالأمن والاستقرار، ويرون أن حلمهم في ذلك بات بعيد المنال، وأن شحنات الأسلحة المرعبة تلك ربما تمهد لحرب أهلية.

 

جديد أخبار تلك الشحنات جاء من سلطنة عمان التي قالت إنها صادرت أكثر من 30 ألف مسدس، كانت على متن سفينة قادمة من تركيا إلى اليمن.

 

عقيد في الشرطة العمانية أوضح أن تسعة عمانيين اعتقلوا على خلفية شحن 30393 مسدساً، اكتُشفت في ميناء صحار.

 

وفي وقت سابق، كانت السلطات اليمنية أعلنت عن ضبط سفينة أخرى محملة بأسلحة تركية الصنع أثناء دخولها المياه الإقليمية اليمنية.

 

وقال مصدر مسؤول إن الأسلحة المضبوطة كان من المخطط أن يتم إنزالها على متن قوارب صغيرة في عرض البحر لإيصالها إلى إحدى الجزر التابعة لأرخبيل حنيش، ليتم بعد ذلك تهريبها على متن قوارب أخرى إلى الشواطئ اليمنية ومن ثم إلى وجهتها في الداخل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث