مقتل 7 من حفظ السلام في دارفور

مقتل 7 من حفظ السلام في دارفور

مقتل 7 من حفظ السلام في دارفور

 

القاهرة ـ قالت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي إن سبعة من جنودها قتلوا وأصيب 17 آخرون عندما تعرضوا لإطلاق نار كثيف من مهاجمين مجهولين في إقليم دارفور السوداني السبت.

 

وقع الهجوم في منطقة تتولى فيها قوات تنزانية مسؤولية حفظ السلام وهو الاسوأ الذي تتعرض له بعثة حفظ السلام من حيث عدد القتلى في هجوم واحد منذ انتشارها قبل خمس سنوات.

 

وقالت البعثة في بيان إن الجنود تعرضوا لاطلاق النار قرب خور ابشي في ولاية جنوب دارفور لكنها لم تكشف عن جنسيات القتلى أو المصابين. وبين المصابين امرأتان.

 

وفشلت سنوات من جهود السلام الدولية في إنهاء الصراع في دارفور بغرب السودان حيث حمل المتمردون السلاح في 2003 ضد الحكومة المركزية في الخرطوم التي يتهمونها بتهميش المنطقة.

 

وتراجع العنف في دارفور عن ذروته التي وصل اليها في 2004 و2005 لكنه عاد للتزايد مرة أخرى هذا العام حيث تتقاتل القوات الحكومية والمتمردون وقبائل عربية سلحتها الحكومة في بدايات الصراع فيما بينها على الموارد والأرض.

 

وتقول الامم المتحدة إن حوالي 300 ألف شخص اضطروا للنزوح عن ديارهم في دارفور هذا العام بسبب القتال.

 

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير وبعض معاونيه بتهم تدبير جرائم حرب في دارفور. وينفي الرئيس السوداني ومعاونوه هذه الاتهامات ويرفضون الاعتراف بالمحكمة.

 

ومن الصعب التحقق من الاحداث في دارفور حيث يفرض السودان قيودا شديدة على سفر الصحفيين وعمال الاغاثة والدبلوماسيين الى المنطقة والانتقال داخلها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث