أوغلو وصالحي يدعوان إلى هدنة في سوريا خلال رمضان

أوغلو وصالحي يدعوان إلى هدنة في سوريا خلال رمضان

أوغلو وصالحي يدعوان إلى هدنة في سوريا خلال رمضان

 

أنقرة ـ دعا وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ونظيره الإيراني علي أكبر صالحي، إلى وقف إطلاق نار في سوريا خلال شهر رمضان.

وأفادت صحيفة “الحياة” أن داوود أوغلو قال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني في اسطنبول، إنه “يجب أن تتوقف المجزرة. من المستحيل أن نرى أنه من الشرعي قصف المدنيين، على الأخص خلال شهر رمضان. نحن ندعو إلى وقف إطلاق النار ليتمكن أخواننا السوريون من عيش رمضان”.

 

من جهته، قال صالحي إنه “خلال رمضان، يجب أن تكون الدول الإسلامية أقرب من بعضها. وللأسف نشهد في بعض الدول الإسلامية أن دماء المدنيين لا تزال تسفك”، معرباً عن أمله “في تحقيق وقف إطلاق نار خلال رمضان”. وأضاف إن “رمضان حجة جيّدة لوقف إطلاق النار. نحن ندعو رسمياً الطرفين ونأمل أن يكون ذلك بداية حلّ”.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في وقت سابق، إلى وقف إطلاق نار في سوريا خلال شهر رمضان.

يذكر أن زيارة وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي، هي الأولى إلى تركيا منذ انتخاب الإصلاحي الشيخ حسن روحاني رئيساً لإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث