مدير المسجد الأقصى يرفض ضرب مدفع رمضان من قبل إسرائيل

مدير المسجد الأقصى يرفض ضرب مدفع رمضان من قبل إسرائيل

مدير المسجد الأقصى يرفض ضرب مدفع رمضان من قبل إسرائيل

القدس(خاص) من محمود الفروخ

 

رفض ناجح بكيرات مدير المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة قيام رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات ، ضرب مدفع رمضان الأربعاء ،معتبراً ذلك تدخلا فى تقاليد رمضانية وإسلامية دينية وإثبات للسيطرة الإسرائيلية على مدينة القدس المحتلة ..

 

وقال بكيرات في حديث لمراسل ارم نيوز إن رئيس بلدية القدس يسعى إلى “التلميع الإعلامي” من خلال ضرب مدفع رمضان، مشيراً إلى أن ذلك تدخل فى شؤون وتقاليد دينية اعتادت عليها مدينة القدس قبل الاحتلال الإسرائيلي، وفعل اليوم يأتي كمحاولة لإثبات السيطرة الإسرائيلية عليها.

 

وقرر نير بركات رئيس بلدية القدس المحتلة ضرب مدفع رمضان فى مقبرة الساهرة الإسلامية بشارع صلاح الدين الأيوبى بالقدس فى موعد الإفطار ،أول أيام شهر رمضان، علما بان المقدسي رجائي صندوقه هو من يقوم بضرب المدفع منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما.

 

ويعتبر “مدفع رمضان” إرث عربي إسلامي في مدينة القدس منذ العهد التركي حيث أطلق المدفع أول مرة فى القدس ومن يومها وعائلة صندوقه هى المسئولة عن إطلاقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث