جزء لأبو الهول بإسرائيل يثير إرباك العلماء

جزء التمثال المصنوع من الغرانيت وعليه نقش هيروغليفي يحمل اسم الفرعون منقرع، يظهر في منطقة أثرية بالجليل بطريقة غامضة.

جزء لأبو الهول بإسرائيل يثير إرباك العلماء

القدس – اكتشاف لجزء من تمثال أبو الهول فرعوني في موقع حفريات آثار في “هازور” الأثرية في الجليل، شمال إسرائيل، أثار إرباكاً بين العلماء حول كيفية وصول التمثال إلى المنطقة.

 

وجزء التمثال مصنوع من الغرانيت وهو عبارة عن كفوف أبو الهول وجزء من ساعديه مع نقش بالهيروغليفية عليه اسم الفرعون منقرع الذي حكم مصر قبل 4500 عام.

 

وأكد أستاذ علم الآثار في الجامعة العبرية بالقدس ومسؤول الحفر في المنطقة الأثرية البروفسور أمنون بن تور أنّ هذا التمثال المصري الوحيد الذي تم العثور عليه في بلاد الشام.

 

وأكد بن تور أن بالإضافة إلى اسم منقرع المنقوش بين سواعد التمثال هنالك رموز تشير إلى مدينة هليوبوليس “مدينة الشمس” وهو موقع أثري قريب من القاهرة.

 

وتبقى كيفية وصول التمثال إلى هذه المنطقة غامضة، وبحسب بن تور فإنه من غير المرجّح أن يكون وصل في عهد منقرع نفسه، لأنه لم تكن هناك أي علاقات بين مصر وهذا الجزء من العالم وقتها، مضيفاً أنّ مصر حافظت على علاقات مع لبنان خاصةً مع ميناء بيبلوس القديم لاستيراد خشب الأرز عبر البحر المتوسط وليس مع الجليل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث