تعديل وزاري مرتقب يخرج جودة من الحكومة الأردنية

تعديل وزاري مرتقب يخرج جودة من الحكومة الأردنية

تعديل وزاري مرتقب يخرج جودة من الحكومة الأردنية

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

 

قالت مصادر أردنية مطلعة لـ “إرم”أن تعديلاً مرتقباً سيجري على الحكومة التي يتراسها عبدالله النسور، مرجحة أن يحدث ذلك بعد عودة الملك عبد الله الثاني من زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث يشارك في أعمال الملتقى الاقتصادي بمدينة صن فالي بولاية أيداهو الأميركية.

 

وأضافت المصادر أن أبرز التغيرات التي ستطال حكومة النسور، رحيل وزير الخارجية ناصر جودة، ووزير الإعلام محمد المومني، وزير الصحة مجلي محيلان، مضيفة أن المعلومات تؤكد رحيل وزير التربية والتعليم محمد الوحش بعد الأزمة التربوية التي أثيرت مؤخراً في المملكة والمتعلقة بتسريب أسئلة امتحانات الثانوية أكثر من مرة.

 

ويجدر بالذكر أن  حكومة النسور التي تواجه سخطاً شعبياً جراء ارتفاع الأسعار المتكرر في المملكة لا سيما القرار المرتقب برفع أسعار الكهرباء.

 

ووجه أعضاء مجلس النواب الأردني منذ مطلع فبرير/شباط الماضي 1000 سؤال للحكومة، وبلغ النصيب الأكبر منها حول ملف الأسرى الأردنيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

 

وقال أحد أعضاء الأمانة العامة لمجلس النواب لـ “إرم”، إن حجم هذه الأسئلة غير مسبوق في تاريخ الحياة البرلمانية الأردنية، كاشفاً أن النواب وجهوا للحكومة أيضاً (15) استجواباً حيث تتم محاسبة الوزراء أو أحدهم على تصرف ما  في شأن من الشؤون العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث