رئيس المكسيك السابق ينصح بإباحة الماريوانا

رئيس المكسيك السابق ينصح بإباحة الماريوانا

رئيس المكسيك السابق ينصح بإباحة الماريوانا

سان فرانسيسكو – نقل الرئيس المكسيكي السابق فيسينتي فوكس حملته لإباحة الماريوانا إلى سان فرانسيسكو، لينضم إلى المطالبين بإجازة تعاطي هذا المخدر ،من خلال حث الولايات المتحدة وبلاده على إباحة بيع القنب واستخدامه الترفيهي.

 

واجتمع فوكس لمدة ثلاث ساعات مع المطالبين بذلك، ومنهم ستيف دي انجلو المدير التنفيذي لأكبر مستوصف ماريوانا في كاليفورنيا، والذي يتخذ من اوكلاند مقراً، والمدير التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت يامن شيفلي.

 

وقال فوكس للصحفيين بعد الاجتماع، أن الإباحة هي الطريق الوحيد للقضاء على عنف عصابات تجارة المخدرات في المكسيك، والذي يلقي اللوم فيه على الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على المخدرات. وقال: “إن تكلفة الحرب أصبحت لا تحتمل، فهي عالية جداً في المكسيك وأمريكا اللاتينية وباقي العالم.”

 

وقال أن 40 شاباً على الاقل يقتلون يومياً بسبب أعمال العنف المرتبطة بالمخدرات.

 

وتقول المنظمة الوطنية لإصلاح قوانين الماريوانا المؤيدة للتقنين، إن مؤيدي إباحة الماريوانا في الولايات المتحدة في تزايد، وسنت تسع عشرة ولاية ومقاطعة كولومبيا قوانين لاستخدام الماريوانا للأغراض الطبية، لكن المخدر لا يزال غير مباح طبقاً للقانون الاتحادي.

 

وعلى الرغم من ذلك، فإن رفع الحظر عن القنب في المكسيك يواجه معركة شاقة، ورفض المشرعون في المكسيك في وقت سابق جهود التقنين، وأوضحت استطلاعات الرأي أن الدعم الشعبي لهذه الفكرة ضئيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث