البيان: خيبة أمل أمريكية

الصحيفة تشير إلى خيبة أمل الإدارة الأمريكية من تعاطي دول مختلفة مع قضية سنودن أبرزها الصين، وتحاول الضغط بمختلف الوسائل على الدول للتراجع عن موقفها بشأن منح سنودن اللجوء.

البيان: خيبة أمل أمريكية

وتقول أن المحادثات والتصريحات المتعلقة في قضية مسرب أسرار وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن تجري على قدم وساق مع تعبير عدة دول عن قلقها ورفضها لبرامج التجسس الأميركية التي تتكشف ملامحها يوماً بعد يوم.

 

 وتضيف أن الرئيس باراك أوباما أعرب عن خيبة أمله من تعاطي الصين مع قضية سنودن، مستغلاً الموقف لدعوتها لحل الخلافات البحرية مع جيرانها سلمياً، وكأنه يرسل لها رسالة مفادها أن تنشغل بأمورها الخاصة بدلاً من التدخل في تلك القضية، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية التعاون الأميركي – الصيني في مواجهة ما اعتبره تحديات إقليمية وعالمية.

 

وتتحدث الحصيفة عن دور فنزويلا التي أعلنت على لسان وزير خارجيتها، الياس خوا، أنها لم تتلقَ بعد من سنودن رداً على العرض الذي قدمته له بمنحه حق اللجوء، مؤكدة أيضاً أنه لم يحصل أي اتصال بسنودن العالق في منطقة الترانزيت بمطار موسكو- تشيريميتيفو.

 

وقالت أنه وسط هذا التوتر، وجّه زعماء دول أميركا الجنوبية رسالة شديدة اللهجة لواشنطن بشأن مزاعم تجسسها على دول المنطقة، مدافعين فيها عن حق دولهم في منح اللجوء السياسي لسنودن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث