المصريون يسابقون الزمن للخروج من الأزمة

إعلان دستوري جديد

المصريون يسابقون الزمن للخروج من الأزمة

القاهرة- يسابق المصريون -على اختلاف أطيافهم السياسية- الزمن للخروج من الأزمة السياسية الطاحنة التي تعيشها البلاد بعد عزل الرئيس محمد مرسي وتولي رئيس المحكمة الدستورية الرئاسة الموقته في البلاد، وهو ما أدى الى موجة من العنف أدت الى مقتل وجرح عدد كبير من المصريين.

 

النور يقبل سمير رضوان رئيسا للحكومة

قال حزب النور ثاني أكبر حزب إسلامي في مصر بعد جماعة الإخوان المسلمين الثلاثاء إنه سيقبل اختيار وزير المالية الأسبق سمير رضوان كرئيس وزراء مؤقت لمصر.

 

وقال نادر بكار المتحدث باسم الحزب إن الحزب سيقبل رضوان لأنه يتماشى مع معايير الحزب المتعلقة برئيس وزراء مؤقت للبلاد بأن يكون رجل اقتصاد ولديه خبرة سابقة في إدارة الحكومة.

 

وذكرت مصادر سياسية الإثنين إن رضوان تردد اسمه كأفضل المرشحين للمنصب.

 

وتحرص الادارة الانتقالية للبلاد المدعومة من الجيش على كسب دعم حزب النور من أجل تشكيل حكومة جديدة لتوضيح أنها مقبولة للإسلاميين بعد أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى الاخوان المسلمين الأسبوع الماضي.

وقال بكار بالهاتف: “طلبنا رجل اقتصاد من التكنوقراط … شخصا محايدا.”

 

برنامج زمني سريع للخروج من الأزمة

وطرح حكام مصر المؤقتون برنامجا زمنيا أسرع مما كان متوقعا لاجراء الانتخابات لانتشال البلاد من الازمة بعد يوم من مقتل 51 شخصا من مؤيدي الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي أمام دار الحرس الجمهوري.

 

وعاد الهدوء الى شوارع القاهرة الثلاثاء لكن جماعة الإخوان المسلمين دعت لاحتجاجات في وقت لاحق مما يثير مخاوف من وقوع المزيد من أعمال العنف. وقال بيان باسم التحالف الوطني لدعم الشرعية الذي يقوده الاخوان المسلمون تلي في مؤتمر صحفي الاثنين “ندعو المصريين للاحتشاد الثلاثاء في مليونية الشهيد وكذلك في مسيرات جنائزية.”

 

انتخابات برلمانية خلال 6 اشهر

وتحت ضغط لتسريع الجدول الزمني لاعادة الديمقراطية أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور اعلانا دستوريا الاثنين تجرى بموجبه انتخابات برلمانية خلال حوالي ستة أشهر ويقضي بأن تجرى تعديلات على دستور البلاد المعطل خلال حوالي أربعة أشهر ونصف.

وتولى منصور رئيس المحكمة الدستورية السابق رئاسة البلاد مؤقتا بعد أن عزل الجيش مرسي الاسبوع الماضي بعد احتجاجات حاشدة مطالبة بتنحيته.

 

وقال الاعلان الدستوري الجديد الصادر الاثنين انه سيتم الدعوة لاجراء انتخابات رئاسية عقب انعقاد البرلمان الجديد. وحدد الاعلان فترة اربعة شهور ونصف الشهر لاكمال التعديلات على الدستور ذي الصبغة الإسلامية المثير للجدل الذي بدأ العمل به في ديسمبر/كانون الاول.

 

وقال ان الفترة التي تستغرقها عملية اجراء الانتخابات البرلمانية يجب الا تقل عن شهر ولا تزيد على شهرين.

 

المصريون ملوا من الاضطرابات

 

وصدم سقوط القتلى أمس الاثنين المصريين الذين ملوا من الاضطرابات التي بدأت منذ عامين ونصف العام مع اسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية. لكن مصريين كثيرين يصدقون ما صدر عن الجهات الرسمية التي أفادت ان الجنود تعرضوا لهجوم وانهم فتحوا النار ردا على ذلك.

 

وقال عبد الله ريان (58 عاما) وكان يتسوق في وسط القاهرة الثلاثاء “طبعا أنا أدين هذا: مصريون ضد مصريين. لكن الناس هم الذين هاجموا الجيش وليس العكس.”

 

 

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث