مورينيو يطالب الشباب بالاقتداء بدروغبا

مورينيو يطالب الشباب بالاقتداء بدروغبا

مورينيو يطالب الشباب بالاقتداء بدروغبا

لندن – قال جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي إنه سيستخدم ديدييه دروغبا ليكون بمثابة القدوة للعديد من اللاعبين الصغار في تشكيلة ناديه الجديد المنتمي للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

 

وأحرز دروكبا – مهاجم غلطة سراي التركي الحالي – 157 هدفا في 341 مباراة مع تشيلسي بعد انتقاله للنادي اللندني في 2004 قادما من اولمبيك مرسيليا الفرنسي في الموسم الأول لمورينيو مع الفريق، وقال مورينيو لمجلة تشيلسي الشهرية “أعتقد ان ديدييه دروغبا كإنسان وكمحترف يعتبر قدوة في تاريخ النادي.. يمكنني الاستعانة بشخصية دروغبا لإقناع اللاعبين الصغار بالالتزام بتعليماتي مثلما فعل هو من اليوم الأول”.

 

وساعد دروغبا مدربه مورينيو على الفوز بلقب الدوري الإنكليزي في 2005 و2006 وأحرز هدف الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي 2007 أمام مانشستر يونايتد على استاد ويمبلي، ووصف مورينيو – الذي قاد مران تشيلسي الاثنين لأول مرة بعد عودته لقيادة الفريق – المهاجم القادم من ساحل العاج بأنه “قدوة رائعة” لأي لاعب شاب.

 

وأضاف “كان (دروغبا) يلعب في فرنسا ولا أحد يعرف الكثير عنه عندما طلبت من المالك (رومان ابراموفيتش) ضمه. كان البعض يعتقد وقتها اننا تعاقدنا معه بمقابل مبالغ فيه لأنه لم يثبت نفسه بعد. وبعد مرور عشر سنوات على وجود المالك (في 2013) اختير كأفضل لاعب في تاريخ تشيلسي”، وتابع “أعتقد أن كل لاعب يمكن أن يملك الطموح نفسه الذي امتلكه ديدييه لأنه انسان تحركه الدوافع والعواطف والصداقة والانتماء”.

 

وأنهى دروغبا مشواره الممتد لثماني سنوات مع تشيلسي بشكل رائع عندما أحرز ركلة الترجيح الحاسمة التي أهدت النادي لقبه الأول في دوري أبطال اوروبا بعد التغلب على بايرن ميونيخ في النهائي في 2012، ولم يخسر مورينيو أي مباراة على أرضه في الدوري الإنكليزي في فترة ولايته الأولى وفاز 46 مرة مقابل 14 تعادلا، وخاطر مورينيو أحيانا عندما كان تشيلسي يتأخر في ستامفورد بريدج لإعادة الأمور إلى نصابها وقال المدرب البرتغالي إنه سيكرر ذلك.

 

وقال مدرب ريال مدريد وانتر ميلان وبورتو السابق “إذا غامرت.. بقرار محفوف بالمخاطر يمكن أن تسير الأمور بشكل سيء. كم مرة لعبت هنا بثلاثة مدافعين؟ أنا أتذكر أمام وست هام (في 2006) عند تأخرنا 1-صفر وكنا نلعب بعشرة لاعبين بعد طرد مبكر لمانيشي”، وأضاف “رغم ذلك غامرت لأني أرغب في الفوز وهو ما حدث بنتيجة 4-1. ربما في يوم ما يكون الفريق متأخرا 1-صفر وتنتهي المباراة بنفس النتيجة لكني لن أخشى من اتخاذ أي قرارات إذا تقبل الناس أني أفعل ذلك لتسير الأمور بشكل إيجابي”.

 

وتابع “مالك النادي يعرف طريقة تفكيري وكذلك الجمهور.. نعرف أن البقاء لمدة ثلاث سنوات في الدوري بدون هزيمة على أرضنا أشبه بالأمر المستحيل لكننا يجب أن ندرك واقع أننا نكون أقوياء على أرضنا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث