الإسلاميون في السودان ينددون بعزل مرسي

الإسلاميون في السودان ينددون بعزل مرسي

الإسلاميون في السودان ينددون بعزل مرسي

الخرطوم – قال منظمون ووسائل إعلام محلية أن الإسلاميين في السودان يعتزمون تنظيم مظاهرة حاشدة الاثنين أمام السفارة المصرية احتجاجاً على عزل الرئيس محمد مرسي.

 

وتقول الحكومة السودانية أن الاحداث في القاهرة هي شأن داخلي مصري لكن إسلاميين متحالفين مع الرئيس عمر حسن البشير وإسلاميين من المعارضة نددوا بعزل القوات المسلحة المصرية لمرسي.

 

وكانت الحكومة السودانية رحبت العام الماضي بانتخاب مرسي واجتمع البشير مع مرسي عدة مرات، وكان يعتزم الأسبوع الماضي زيارة القاهرة مرة اخرى.

 

وقالت جماعة “السائحون” الإسلامية المتشددة أن المحتجين سيشاركون في مسيرة بعد صلاة الظهر من مسجد الملك فاروق في وسط الخرطوم إلى السفارة المصرية.

 

وقال علي عثمان المتحدث باسم مبادرة السائحون لرويترز “قمنا بدعوة الجماعات والأحزاب السودانية للمشاركة ..نحن نندد بما حدث في مصر من انقلاب على الشرعية والديمقراطية ونحن نرفض أي انقلاب عسكري”.

 

وقالت صحيفة الانتباهة أكبر الصحف السودانية اليومية والتي يملكها أحد اقارب البشير أن عدة جماعات اسلامية ستشارك في المسيرة.

 

ولم يرد أي تعليق فوري من حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير لكن وكالة السودان للأنباء نقلت عن الحركة الإسلامية السودانية تنديدها بالإطاحة بمرسي واصفة تلك الخطوة بأنها غير ديمقراطية وغير شرعية.

 

ويتعرض البشير لضغوط من الإسلاميين الذين يشعرون أنه تخلى عن القيم الدينية للانقلاب الذي قام به عام 1989 وأنه قدم الكثير جداً من التنازلات لجنوب السودان التي ما زال الكثيرون يعتبرونها عدواً طبيعياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث