الدعوة السلفية تستنكر تصوير اعتقالات الإسلاميين

الدعوة السلفية تستنكر تصوير اعتقالات الإسلاميين

الدعوة السلفية تستنكر تصوير اعتقالات الإسلاميين

 

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

اتهم بيان جماعة السلفية الجهادية قوات الجيش بإطلاق النار على المواطنين في العريش، أمام مبنى المحافظة أثناء تأديتهم لصلاة عصر يوم الجمعة، وزعم البيان أن ما أسموه “الحدث الإجرامي” ما هو إلا استمرار لمسلسل الجرائم ضد أهالي وأبناء سيناء.

 

وذكرت الجماعة في بيان لها أنهم لن يقفوا “مكتوفي الأيدي”، واعتبر البيان أن “الديمقراطية طريق كُفري يجعل الحكم للبشر وعقيدتنا أن لله تعالى الحكم وحده ( إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ) وأن هذا الطريق -طريق الديمقراطية- لا يمكن أن يوصل لتطبيق شرع الله أبدا”.

 

من ناحية آخرى، رفضت الدعوة السلفية تصوير قيادات التيار الإسلامي أثناء القبض عليهم، مطالبةً بإجراء تحقيقات شفافة حول كل مقاطع الفيديو المتداولة التي تثبت وتوثق أي انتهاكات.

 

وقالت الدعوة في بيان لها الأحد: “نستنكر غاية الاستنكار، تصوير بعض الرموز أثناء القبض عليهم مما يعد انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان ونطالب بمحاكمة من تورط في ذلك”.

 

وناشدت الدعوة السلفية في بيانها، جميع المصريين، الدخول فى المصالحة الوطنية الشاملة لإصلاح ذات البين وتكريس التعاون بين أبناء الوطن الواحد، داعيةً المصريين أن يُغلبوا المصلحة العامة وأن يسعوا إلى توحيد الكلمة ورأب الصدع وأن يعلموا أن سعيهم لتصحيح المسار فى 30 يونيو لا ينبغي أن يضيع المسار بالكلية أو ينسف مكتسبات 25 يناير، فلا يجوز أن يفرح أحد بالانتقاص من حرية الآخرين ولو كانوا خصوماً سياسيين لأن الاستبداد متى تقرر تضرر منه الجميع – على حد قولهم.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث