الرياض: من الجماعة للدولة.. كيف فشل حكم الأخوان؟!

الصحيفة ترى أن فشل الأخوان المسلمون في الحكم أتى من رفضهم للتعاطي مع الحاضر بمعطياته وسياساته، متقوقعين على الماضي وعلى فكر ديني بحت، ما أدى إلى الانقلاب عليهم، ذلك أن جيل الحداثة أوسع من مشاريع ضيقة لاتمت للعصر بصلة.

الرياض: من الجماعة للدولة.. كيف فشل حكم الأخوان؟!

 

وتقول إن الأخوان أخطأوا حين أزاحوا الكفاءات الشابة التي هي لبنة هذا العصر وعماده، والاكتفاء بخلق قواعد في المناطق الشعبية والمهمشة دون رؤية سياسية تواكب هذا العالم، متمثلة بأنظمة أيديولوجية الفكر حكمت كالامبراطورية السوفييتية ثم سقطت بعد سنوات قليلة لقصورها عن مواكبة العصر العلمي والثقافي والديموقراطي.

 

واعتبرت الصحيفة أن الحرب الفكرية غير متكافئة فالأخوان كجيل محلي حاولوا محاربة جيل كوني مرتبط بوسائل الإعلام الحديثة والتواصل الاجتماعي، لم يستطع النظام الإسلامي التعاطي معه.

 

وتتساءل، هل الإسلام حل؟ وتقول أن نعم من خلال نماذج تركيا وماليزيا ومعهما على الطريق أندونيسيا، ولكنه عربياً يغيبه تغيرات النصوص واحتكار الفكر وجعله لا يسير طبيعياً سلساً يقبل الحوار وجدلية التاريخ بدون إملاءات ووقف الاجتهاد درءاً للمفاسد، وهنا استُلب هذا الفكر وتقوقع رغم اتساع العقيدة الإسلامية، لكن من حاولوا دمج الدين بالسياسة وتطويع الأخيرة لها، لم يعلموا أن الأمور في الأحوال العامة تؤخذ بالقياس، وأن السياسة علاقة كونية تدار بمصالح وعلاقات دولية، وهذا ما نحتاج أن ينفتح عليه أفقنا وفضاؤنا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث