مستثمرون يطالبون مصر بتحفيز الاستثمار

مستثمرون عقاريون يطالبون الحكومة الجديدة بالضغط على المستثمرين المصريين والأجانب قبل إقرار التصالح معهم.

مستثمرون يطالبون مصر بتحفيز الاستثمار

القاهرة – طالب مستثمرون عقاريون في مصر بالانتهاء من تعديل قانون المناقصات والمزايدات والأراضي، وإنهاء ملف التسويات مع رجال الأعمال الذي لم تنهه الحكومة السابقة، وأن تضغط على المستثمرين المصريين والأجانب قبل إقرار التصالح معهم.

 

وطالبوا الدولة بالانتهاء من توصيل المرافق للمشروعات العقارية التي لم تصل إليها المياه والطرق حتى الآن، وطرح أراضي جديدة للإسكان المتوسط والأقل لتساهم في حل مشاكل الإسكان التي تعاني منها الدولة.

 

وقال فريد شلبي، رئيس الشركة الدولية للاستثمار العقاري، على الحكومة الجديدة أن تراعي في سياساتها ضرورة تسريع وتيرة الإصلاحات التشريعية الجاذبة للاستثمار.

 

وأضاف أنّ المستثمرون ينتظرون طرح أراضي حكومية للبيع لإنشاء مشروعات سكنية وتجارية عليها وضخ استثمارات فيها بالمليارات، وينتظرون إجراءات تشريعية واضحة ومتفق عليها لا تعرّضهم للمساءلة القانونية فيما بعد، بشرط أن تكون تلك الأراضي مخصّصة لإنشاء مشروعات سكنية متوسطة أو أقل لتساهم في توفير الوحدات السكنية التي يحتاجها المواطنون.

 

وأعلنت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي أنها ستطرح عدداً كبيراً من الأراضي الاستثمارية بنظام المزايدة بالمظاريف المغلقة بين المتقدمين، بمساحات مختلفة من 5,5 فدان إلى 200 فدان، في 18 مدينة من المدن الجديدة لإقامة نشاط عمراني متكامل “فيلات وعمارات”.

 

يذكر أنّ حكومة قنديل ومن قبله الجنزوري أعلنت أكثر من مرّة من الانتهاء من التسويات مع رجال الأعمال، ولكنها لم تنتهي بشكل فعلي حتى الآن.

 

ولا زالت العديد من الشركات العالمية والخليجية تنتظر التصالح بين الدولة والمستثمرين كمؤشر لهم يضمن لهم الأمان قبل طرح أراضيهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث