الإنقاذ وتمرد تدعوان للاستمرار بالتظاهر

الإنقاذ وتمرد تدعوان للاستمرار بالتظاهر

الإنقاذ وتمرد تدعوان للاستمرار بالتظاهر

القاهرة – عمرو علي

في الوقت الذي أعلنت فيه جماعة الإخوان المسلمين في مصر عن التظاهر في عدد من الشوارع والميادين، لرفض ما سموه الانقلاب على السلطة، والمناداة بعودة محمد مرسي للسلطة مرة أخرى، تظاهرت كافة القوى السياسية اليوم في ميدان التحرير، وأمام قصر الاتحادية، وفي عدد من ميادين مصر في “جمعة النصر” للاحتفال بخلع محمد مرسي، وتولي المستشار عدلي منصور لرئاسة البلاد مؤقتاً، لحين إجراء انتخابات رئاسية، حاملين صور الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ومرددين هتافات “الشعب والجيش إيد واحدة” و “الشعب خلاص أسقط النظام”.

 

ودعت جبهة الانقاذ الوطني المصريين الشعيب المصري إلى النزول للميادين للدفاع عن ثورة 30 يونيو التي قامت من أجل تحقيق أهداف ثورة 25 يناير ولحماية مكتسبات الموجة الثانية لثورة 25 يناير.

 

وقالت الجبهة أن نزول الشعب يأتي تأكيد على إرادتنا في استعادة الاستقرار لبناء الوطن وتنميته و إن بقاءنا في الميادين إلى حين استكمال إجراءات المرحلة الانتقالية سيؤكد للعالم بأجمعه أن المصريين فخورون بثورتهم، ومتمسكين بنجاحها.

 

ودعت حملة تمرّد الشعب المصري لمواصلة الاحتشاد في الميادين، لضمان حماية الشرعية الثورية وحماية مكتسبات الثورة ورحيل الأخوان بصفة نهائية.

 

وقالت “تمرّد” أن الشعب المصري قد قال كلمته، وينتظر استكمال خريطة الطريق التي اختارها بتشكيل لجنة لإعادة تعديل وصياغة الدستور، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ووضع قانون جديد للانتخابات البرلمانية، والاستعداد لجولة جديدة من الانتخابات الرئاسية المبكرة”.

 

وقال محمود بدر أحد منسقي حملة تمرد أن الموجة الثانية من الثورة في 30 يونيو لم تنتهي بعد، وعلينا النزول في جميع الشوارع والميادين وأمام المنازل لاستكمال الثورة، وللحفاظ على مكتسباتها، مع تجنب أي اشتباك مع أي شخص يخالف المصريين في الرأي، مشيراً إلى أن النزول للميادين أمر ضروري ومهم للغاية في هذه المرحلة الحيوية في عمر البلاد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث