الرياض تتوعّد مؤذنين يتدربون على تحسين صوتهم

أئمة مساجد ومؤذنون ينتسبون لدورة في فن المقامات الصوتية، والرياض تفتح تحقيقاَ، ووزارة الشؤون الإسلامية تبدي استيائها من الأمر.

الرياض تتوعّد مؤذنين يتدربون على تحسين صوتهم

الرياض – فتحت الرياض تحقيقاً على خلفية مشاركة أئمة مساجد ومؤذنين في دورة للمقامات الصوتية وتوعدت باتخاذ إجراءات مناسبة ضد من تثبت مشاركته في تلك النوعية من الدورات.

 

وأكد مدير فرع الوزارة بالمدينة المنورة، محمد الخطري، أنّ الفرع سيتأكد من الصور المنشورة في بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، عن دورة يشارك فيها عدد من أئمة المساجد للمقامات الصوتية، مبيناً أن الفرع لم يشارك بمنسوبيه في الدورة ولا يعلم عنها شيئاً.

 

وقالت صحيفة “سعودية، إن وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، أبدت استياءها من مشاركة عدد من أئمة المساجد والمؤذنين في دورة فنية للمقامات الصوتية، وفتحت تحقيقاً للتأكد ما إذا كان المشاركون في الدورة من منسوبي مساجد المدينة. 

 

وشدّد الخطري على “مراعاة الشرع” في مثل هذه الدورات، من جانبها، أشارت جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة إلى أن 26 متدرباً أغلبهم من أئمة المساجد والمؤذنين، شاركوا في دورة تدريبية على فن المقامات الصوتية، أقامها الفرع.

 

وتخللت الدورة، التي استهدفت أئمة المساجد والمقرئين والمؤذنين، تمارين تطبيقية للصوت، إضافة إلى دراسة الصوت والطبقات الصوتية والدرجات، وكيفية استخدام السلم الموسيقي ومعرفة الدرجات الصوتية وأنواع الأصوات.

 

وتصدر وزارة الشؤون الإسلامية تحذيراتها بشكل مستمر لأئمة المساجد بعدم استخدام مكبرات الصوت المنغمة لتحسين الصوت، مؤكدة أنها ستسحب الأجهزة المنغمة إذا عثر عليها بالمساجد، فيما توجد دوريات مستمرة للكشف على المساجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث