عدلي يؤدي اليمين القانونية رئيساً لمصر

عدلي يؤدي اليمين القانونية رئيساً لمصر

عدلي يؤدي اليمين القانونية رئيساً لمصر

القاهرة – أدى المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا اليمين القانونية الخميس رئيسا مؤقتا لمصر بعد أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي، وقال منصور في الكلمة التي ألقاها إنه يعتزم إجراء انتخابات جديدة لكنه لم يحدد موعدا لها.

 

وقال منصور في كلمته “تلقيت ببالغ الإعزاز والتقدير والاجلال أمر تكليفي بتولي رئاسة الجمهورية خلال الفترة الانتقالية القادمة ممن يملك إصداره وهو شعب مصر العظيم السيد والقائد ومصدر جميع السلطات بعد أن قام في 30 من يونيو بتصحيح مسار ثورته المجيدة التي تمت في 25 من يناير 2011”. وطالبت احتجاجات حاشدة في الشوارع برحيل مرسي وحسمت في النهاية مصيره.

 

وأضاف منصور “إنني أرجو ألا يرحل الثوار عن الميدان.. يظل المصريون هناك يتناقلون الراية جيلا بعد جيل يسطرون لهذه الثورة آيات الخلود والرفعة. أنبل ما في هذا الحدث أنه جاء تعبيرا عن ضمير الأمة وتجسيدا لطموحاتها وأمانيها ولم يكن دعوة إلى تحقيق مطالب خاصة أو مصالح شخصية”، وقبل أداء منصور اليمين بقليل حلقت طائرات عسكرية في سماء القاهرة ورسمت علم مصر بألوانه الأحمر والأبيض والأسود.

 

ووقفت أمام مقر المحكمة الدستورية عربتان مدرعتان بداخلهما جنود من الجيش ونحو 100 من أفراد شرطة مكافحة الشغب يحملون دروعا كتب عليها الأمن المركزي وفي الجهة المقابلة من الطريق الذي توجد فيه المحكمة وقف بضع مئات من مؤيدي مرسي يحملون صوره. وحرصت قوات مكافحة الشغب على عدم السماح لمؤيدي مرسي بالعبور إلى الجهة الأخرى التي توجد فيها المحكمة وكانوا يرددون “مرسي رئيس الجمهورية”.

 

وقال محمد عبد الباسط (60 عاما) وهو مستشار مالي كان يقف بجوار المحكمة “أنا مصري ومسلم ولا أقبل أن يحتكر أحد السلطة. ما حدث ليس انقلابا عسكريا لأن القوات المسلحة لم تتولى السلطة بل سلمتها لرئيس المحكمة الدستورية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث