الجيش يحتجز مرسي.. والنيابة تلاحق مرشد الإخوان ونائبه

الجيش يحتجز مرسي.. والنيابة تلاحق مرشد الإخوان ونائبه

الجيش يحتجز مرسي.. والنيابة تلاحق مرشد الإخوان ونائبه

القاهرة –أكدت مصادر عسكرية مصرية على لسان مسؤول رسمي احتجاز الجيش للرئيس السابق محمد مرسي في منشأة عسكرية، قبل الإعلان عن نقله إلى وزارة الدفاع صباح الخميس، مع التحفظ على فريقه العسكري في مبنى عسكري آخر.

 

كما نقلت مصادر سابقة عن احتجاز مرسي في منشأة تابعة للمخابرات البحرية في القاهرة، قبل نقله لاحقاً إلى وزارة الدفاع كما ذكر المسؤول العسكري، وتحدث الأخير عن تحفظ “وقائي” على مرسي في منطقة آمنة، ملمحاً لإمكانية إصدار مذكرة ببعض التهم بحقه ومحاكمته لاحقاً.

 

من ناحية أخرى، قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة أصدرت الخميس أمرا بضبط وإحضار المرشد العام للاخوان المسلمين محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر بعد أن أطاح الجيش بالرئيس مرسي، وهي التي كانت قد ألقت القبض على 15 من حراس الشاطر الثلاثاء في بداية عودة الحشود لميدان التحرير والمطالبة برحيل حكم الإخوان المسلمين.

 

وكان الشاطر وهو رجل أعمال ثري يعتبر مهندس سياسات الجماعة وكان مرشحها لانتخابات الرئاسة التي جرت العام الماضي، وتم استبعاده من السباق لإدانته في قضايا سابقة مما اضطر الجماعة إلى ترشيح مرسي بدلا منه.

 

يذكر أن قوات الأمن المصرية كانت قد ألقت القبض في وقت سابق على سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، ورشاد البيومي نائب المرشد العام للجماعة، كما تحدث مصادر أمنية عن إصدار أوامر اعتقال بحق 300 عضو من أعضاء الإخوان المسلمين، لم تذكر أسماءهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث