أوباما وميركل يعقدان محادثات بشأن برنامج للمراقبة

أوباما وميركل يعقدان محداثات بشأن برنامج أمريكي للمراقبة

أوباما وميركل يعقدان محادثات بشأن برنامج للمراقبة

واشنطن – يسعى الرئيس الامريكي باراك اوباما إلى تهدئة مخاوف المستشارة الالمانية انجيلا ميركل حول تقرير عن انشطة تجسس أمريكية على حلفاء اوروبين واتفقا الاربعاء على عقد محادثات على مستوى عال في الأيام القادمة بخصوص هذه المسألة.

 

وطلب الاتحاد الاوروبي من الولايات المتحدة تقديم تفسير لما ورد في تقرير نشرته مجلة ألمانية عن قيام واشنطن بالتجسس على حلفائها الاوروبين ووصف مثل هذه الانشطة بالصادمة إن كانت حقيقية.

 

وجاء التقرير في خضم وضع معقد تورط فيه ادوارد سنودن المتعاقد السابق بوكالة الأمن الوطني الأمريكي الذي سرب تفاصيل انشطة للمراقبة تقوم بها واشنطن. وسنودن موجود حاليا في منطقة الترانزيت بمطار موسكو حيث تضغط الولايات المتحدة على موسكو من اجل ترحيله إلى وطنه.

 

وقال متحدث باسم البيت الابيض إن اوباما وميركل تحدثا هاتفيا بعد اسبوعين على محادثاتهما في برلين.

 

وقال البيت الابيض “الرئيس أكد للمستشارة أن الولايات المتحدة تأخذ بمحمل الجدية مخاوف حلفائنا وشركائنا الاوروبيين” مشيرا إلى أن مسؤولين أمريكيين ومن الاتحاد الاوروبي سيناقشون قضايا تتعلق بالمخابرات والخصوصية بحلول الثامن من يوليو/تموز.

 

واتفق الزعيمان على عقد اجتماع على مستوى عال لمسؤولين امنيين امريكيين وألمان خلال الأيام القادمة لمناقشة القضية بشكل أكثر تفصيلا.

 

وقال البيت الأبيض إن أوباما وميركل كررا دعمهما القوي لاطلاق مفاوضات الشراكة التجارية والاستثمار عبر الاطلسي ورحبا بأول جولة من المناقشات والتي ستبدأ قريبا.

 

وفي مؤتمر صحفي في تنزانيا الاثنين تعهد أوباما بتقدم كافة البيانات التي طلبها حلفاء اوروبيون حول مزاعم التجسس والتي قال إنها مازالت قيد التقييم من جانب واشنطن.

 

وقال أوباما “كل وكالات المخابرات ..ليس فقط وكالاتنا.. بل كل وكالات المخابرات الاوروبية والاسيوية وفي أي مكان.. هناك شيء واحد يقومون به وهو انهم يحاولون فهم العالم بشكل افضل وما يدور في عواصم العالم بالحصول على معلومات من مصادر ليست متاحة عبر صحيفة نيويورك تايمز أو شبكة إن.بي.سي نيوز.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث