تضارب الأنباء حول اعتقال الجيش الحر لجنود لبنانيين

تضارب الأنباء حول اعتقال الجيش الحر لجنود لبنانيين

تضارب الأنباء حول اعتقال الجيش الحر لجنود لبنانيين

بيروت – تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية مثل “سكاي نيوز عربية” مقطع فيديو يظهر فيه إحدى كتائب الجيش الحر الموجودة قرب الحدود اللبنانية السورية، وقد اعتقلت مجموعة من أفراد الجيش اللبناني لدى دخولهم داخل الأراضي السورية.

ويظهر في تسجيل الفيديو أفراد بالزي العسكري، وعربات عسكرية من نوع “هامر” تحملان لوحات معدنية تحمل العلم اللبناني إلى جانب الرقم المخصص للعربة.

 

فيما نفت قيادة الجيش اللبناني ما عرض على بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول توقيف الجيش السوري الحر لمجموعة عسكرية من الجيش اللبناني.

وذكرت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، في بيان لها نشره موقع تلفزيون الجديد اللبناني: “عرض على بعض مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة مشاهد حول توقيف الجيش السوري الحر مجموعة عسكرية من الجيش اللبناني، مع التلميح إلى أن الحادثة قد حصلت داخل الأراضي السورية بعد العملية العسكرية للجيش في عبرا”.

وأوضحت قيادة الجيش أن “الحادثة المذكورة قد حصلت بتاريخ 16 أيلول عام 2012 في منطقة وشل القريص بجرود عرسال وقد أعلنت عنها في حينه قيادة الجيش، مؤكدةً أن المجموعة العسكرية وقعت في كمين مسلح نصبه “الجيش السوري الحر”.

وأسفت قيادة الجيش اللبناني “لبث المشاهد المذكورة في هذا الوقت في إطار حملة التشهير بالجيش وعناصره منذ عملية عبرا”، واستغربت “لدخول الجيش المذكور مجدداً على خط الأزمة اللبنانية الداخلية في هذا الوقت الصعب”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث