شاهين يحذر من حرق المساجد والكنائس في مصر

شاهين يحذر من حرق المساجد والكنائس في مصر

شاهين يحذر من حرق المساجد والكنائس في مصر

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

شن الشيخ مظهر شاهين هجوما كبيراً على الرئيس محمد مرسي و على جماعة الإخوان في خطبته بميدان التحرير مؤكداً على أن الرئيس يتحيز لجماعته على حساب الشعب، ويقسم مصر لمصلحة جماعته.

 

وقال شاهين هناك فرق كبير بين من يريد مصلحة الوطن وبين من يحافظ على مصلحة جماعته وعشيرته، وأن هناك من يبحثون عن أمن هذا الوطن ومن يمشون على جثث هذا الوطن، مؤكداً على أن الشعب لن يسمح لمن يهين مصر في اشارة إلى مرشد الإخوان السابق محمد مهدي عاكف، أن ينفذ مخططاته وتقسيم الوطن لصالح جماعته. 

 

وحذر شاهين من وجود مخطط لإشعال الفتنة في مصر وحرق مساجد وكنائس قائلا : “هناك من جانب يريد يظل يحكم مصر، ولو على جثث شعبها مؤكدا على أن الرسول لم يكفر معارضيه، ولم يعلي أسوار قصره ، ولم يحشد الحراس لحمايته”.

 

وشن شاهين هجومًا على مدعيي الإسلام الذين يكفرون مخالفيهم في الرأي، وضرب عددًا من الأمثال التي رويت عن الرسول ومنها “جدال امرأة مع الرسول، التي نزل الله آية (قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها)، فلم يتهمها الرسول بالكفر وإنما عرضها على الصحابة”.

 

وأضاف شاهين أن المعارضة متواجدة من أيام الرسول، ولم يكفرها أحد، ولم يطالب أحد بقتلها، كما يحدث الآن من مدعيي الإسلام ومدعيي حمل الرسالة.

 

وأكد شاهين على أن سيدنا علي ابن أبي طالب لم يهاجم أحدا ممن خرجوا عليه، وكذلك الحسن بن علي تنازل عن الخلافة حتى لا تحدث فتنة، وسمي هذا العام بعام الجماعة حرصاً على دماء المسلمين، وحرصا على وحدتهم، وقال أن حقن دماء المسلمين ضرورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث