معظم إصابات الإيدز بالسعودية تحصل بالداخل

معظم إصابات الإيدز بالسعودية تحصل بالداخل

معظم إصابات الإيدز بالسعودية تحصل بالداخل

الرياض – أكد مسؤول سعودي أن غالبية السعوديين المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (إيدز) هم ممن أصيبوا بالمرض في داخل المملكة العربية السعودية، عن طريق الاتصال الجنسي، ولا علاقة للمصابين بالسفر للخارج.

ونقلت صحيفة “الشرق” السعودية عن موسى هيازع أبو غبرة، المدير التنفيذي للجمعية الخيرية السعودية لمرضى الإيدز قوله إن الجمعية بدأت حملة توعوية بمرض الإيدز في مطار جدة، ليترافق ذلك مع بداية العطلة الصيفية، والتحذير من العلاقات المحرمة أثناء السفر وبالتالي احتمالية الإصابة بالمرض.

وأوضح “أبو غبرة” إنه “تم توزيع ألف منشور بالتعاون مع إدارة المطار حتى الآن، علما أنه بحسب الإحصاءات فإن نسبة قليلة من مرضى الإيدز أصيبوا به أثناء سفرهم لخارج المملكة والنسبة الغالبة هم ممن أصيبوا بالمرض في الداخل عن طريق الاتصال الجنسي”.

 

وأضاف إن جدة، تتصدر مدن السعودية في عدد الزيجات التي عقدت بين أزواج وزوجات متعايشين مع مرض الإيدز بواقع 130 حالة زواج خلال الثماني سنوات الماضية. موضحاً أن تلك الأسر تخضع “لمتابعة طبية لصيقة لحالات الإنجاب، وبالفعل نجحت 20 أسرة منهم في إنجاب أطفال أصحاء، في حين لم تنجب الأسر الأخرى أي أطفال حتى الآن”.

 

وحول أبرز الصعوبات التي يتعرض لها مريض الإيدز، قال “أبو غبرة” إن مرضى الإيدز يتعرضون “للتعسف في العمل ضدهم، فهم إما يفصلون من أعمالهم في حال كانوا على رأس العمل وقت علمهم بإصابتهم، أو يتم رفضهم لدى تقدمهم لوظائف أخرى، ونحن نحثهم على التظلم لدى الجهات المختصة والمطالبة بحقوقهم كمواطنين سعوديين كون هذا الفعل يخالف نظام العمل المعمول به في المملكة، كما أن مريض الإيدز غير مطالب بالإبلاغ عن إصابته بالمرض لدى تقدمه بطلب الوظيفة، إلا لو كان العمل في المختبرات أو لدى مراجعته المستشفيات بغرض تلقي العلاج، فهو ملزم في هذه الحالة بالإبلاغ عن مرضه، منوها إلى أن مرضى الإيدز يتعرضون للتعسف حتى من قبل بعض الأطباء كأطباء الأسنان حيث يرفضون علاجهم، وهو ما يعد انتهاكاً صريحاً لحقوق الإنسان”.

 

ووفقاً لتقارير، تم تشخيص 1233 حالة إصابة بمرض الإيدز في السعودية خلال العام الماضي (منها 431 سعودياً و802 وافد)، وذلك في إعلان نادر عن أرقام المصابين بهذا المرض في المملكة، وتنشره الصحف السعودية.

 

ونقلت صحف سعودية في أبريل/نيسان الماضي عن رئيس الجمعية الخيرية السعودية لمرضى الإيدز “سناء بن مصطفى” قولها “إن 96 بالمائة من حالات مرض الإيدز في المملكة ناتجة عن الاتصال الجنسي”.

وأضافت حينها إن 850 امرأة سعودية انتقل إليهن المرض داخل المملكة، عن طريق أزواجهن، وأن 80 بالمائة منهن اكتشفن الإصابة بالمرض بعد الحمل.

ويقول برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إنه تم الإبلاغ عما يقرب من 10 آلاف حالة إصابة بالإيدز أو فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب للمرض في المملكة منذ العام 1986 حيث تم اكتشاف أول حالة إيدز في السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث