الخليج الإماراتية: الوعي السياسي للإنسان الخليجي

الخليج الإماراتية: الوعي السياسي للإنسان الخليجي

الخليج الإماراتية: الوعي السياسي للإنسان الخليجي

تحدث الكاتب عبد الله السويجي في مقاله في صحيفة الخليج الإماراتية عن الوعي السياسي لمواطن دول مجلس التعاون الخليجي، وكيفية تفهمه للأوضاع الراهنة والأحداث في المنطقة.

 

وذكر الكاتب إنه نشر مقالاً عن الإنسان الخليجي والسياسة في عام 2009، متسائلاً عن مدى الوعي السياسي عن المواطن الخليجي، وها هو يتساءل مرة أخرى، خاصة بعد مخاضات عسيرة في المنطقة، منها إسقاط 4 زعماء عرب في تونس ومصير وليبيا واليمن، مع صعود حركات إسلامية في تلك الدول لاستلام السلطة الجديدة.

 

وقال السويجي “إلى جانب ذلك، هناك إصرار من قوى كثيرة أجنبية وعربية على إطاحة الرئيس السوري بشار الأسد، وصعدت في معظم تلك الدول من موقفها. مع وجود تنظيم القاعدة وسيطرته على مساحات في اليمن، وكذلك الحوثيون، فهل شكلت هذه الأحداث الكبيرة وعيا سياسيا ما لدى الإنسان في دول مجلس التعاون؟”.

 

وختم “صحيح أن الإنسان الخليجي متحفظ في طبعه، وحذر في إطلاق رأيه لحكمة ما، إلا أنه يجب أن يعطي انطباعاً أنه معني بما يحدث حوله، ولا تكون (تغريداته) مجرد أشعار، مع تقديرنا الشديد للشعر، بأن يسهم في الوقوف ضد من يسعى إلى النيل من الاستقرار في بلاده، وأن يحارب التشدد والتطرف بكل أشكاله، لا أن ينجرّ وراء الشعارات التي تطلقها بعض الفضائيات، أو الفتاوى الغريبة لبعض الأشخاص الذين يقفون ضد تطور الإنسان والإصرار على العودة به إلى عصور ظلامية كانت تتعرض فيها الفتاة للوأد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث