النهار اللبنانية: مرحلة جديدة في سوريا ولبنان

النهار اللبنانية: مرحلة جديدة في سوريا ولبنان

النهار اللبنانية: مرحلة جديدة في سوريا ولبنان

علق الكاتب علي حمادة في مقاله في صحيفة النهار اللبنانية على اجتماع “أصدقاء سوريا” الأخير في الدوحة، واعتبره بدء مرحلة جديدة على مسرح العمليات العسكرية في سوريا.

 

وقال حمادة “بعد سقوط القصير بيد قوات النظام وحزب الله واعلان ايران الصريح دخولها المباشر على خط العمل العسكري بواسطة حزب الله والميليشيات الشيعية العراقية وغيرها، أتى الرد العربي ولا سيما السعودي مقدمة لرد أميركي أوروبي تمثل بإعلان الرئيس الأميركي باراك اوباما قراراً بفتح باب المساعدات العسكرية للجيش السوري الحر، وتلت ذلك مواقف حاسمة خليجية ومصرية وأردنية اعتبرت أن دخول حزب الله سوريا للقتال بتكليف إيراني هو بمثابة إعلان حرب على النظام العربي وعلى هوية المنطقة. وهكذا يمكن قول أن ايران وذراعها في لبنان حزب الله صارا العدو رقم واحد”.

 

كما حول الكاتب حديثه عن الساحة اللبنانية، وما يقوم به حزب الله من تهديد للجميع، وكلامه عن حملة أمنية عسكرية يحضر لها، وقال علي “أما في لبنان فالتهديدات التي يوزعها حزب الله يمنة ويسرة بأنه يجهز لحملة أمنية – عسكرية من أجل قمع الحالة الاحتجاجية ضده في العديد من المناطق جدية، والجديد اليوم أن من يشملهم التهديد لن يستسلموا كما استسلم من سبقوهم. لقد طفح كيل الملايين من احتلال الأبعدين والأقربين على حد سواء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث