مسيرة احتجاجية لآلاف العمال في إيطاليا

ثلاث نقابات عمالية في إيطاليا تجمعت، اليوم، لأول مرة منذ ثلاث سنوات، للتظاهر احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ويعتبر الركود التي تشهده إيطاليا هو الأطول منذ انتهاء الحرب.

مسيرة احتجاجية لآلاف العمال في إيطاليا

روما – تجمعت كبرى النقابات العمالية في إيطاليا، اليوم، في روما للتظاهر ضد ارتفاع معدل البطالة والضرائب التي تقول إنها غير منصفة.

 

وقالت سوزانا كاموسو، زعيمة الاتحاد الايطالي العام للعمل، وهو أكبر نقابة عمالية في إيطاليا: “نحن هنا هذا الصباح لنقول أن بلادنا بحاجة إلى حلول سريعة لتمكيننا من تجاوز هذه الأزمة”.

 

وتوقّع منظمو المظاهرة من نقابات الاتحاد الإيطالي العام والاتحاد الإيطالي لنقابات العمال واتحاد العمل الايطالي، انضمام نحو 200 ألف شخص إلى مسيرتين في وسط روما والمشاركة في التجمعات الحاشدة في نهاية المظاهرة.

 

ولم تتظاهر النقابات الثلاث معاً منذ أكثر من عشر سنوات.

 

وقال، لورينتسو جوسيبي، قبل أن ينطلق: “من المهم أن نبعث بإشارة إلى الحكومة مفادها أن العمل يجب أن يكون القضية الكبرى على جدول أعمالها، إذا كان لدينا عمل فيمكننا المضي قدماً”.

 

وباستمرار أطول ركود تواجهه إيطاليا بعد الحرب، بلغ معدل البطالة بين من تقل أعمارهم عن 24 عاماً أعلى مستوى له على الإطلاق متجاوزاً 40 %.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث