إسبانيا تفترس تاهيتي بالعشرة.. وفوز أوروغواي

إسبانيا تفترس تاهيتي بالعشرة.. وفوز أوروغواي

إسبانيا تفترس تاهيتي بالعشرة.. وفوز أوروغواي

ريو دي جانيرو – حققت إسبانيا بطلة العالم واوروبا رقما قياسيا بفوز مدو على منتخب تاهيتي المتواضع بعشرة أهداف دون مقابل لتتصدر المجموعة الثانية في كأس القارات لكرة القدم الخميس.

 

وسجل المهاجم فرناندو توريس أربعة أهداف وأهدر ركلة جزاء كما أضاف ديفيد فيا ثلاثة أهداف وهز ديفيد سيلفا الشباك مرتين وأحرز خوان ماتا هدفا لتحقق اسبانيا الفوز بسهولة.

 

وهذه هي المرة الثالثة التي تحقق فيها إسبانيا الفوز بعشرة أهداف أو أكثر في تاريخها. وهذا هو أكبر فوز في تاريخ كأس القارات حتى الآن إذ كان أكبر نصر فيما سبق هو انتصار البرازيل على السعودية 8-2 في كأس القارات عام 1999.

 

وقال توريس في تصريحات تلفزيونية “كثيرا ما تلجأ الفرق الضعيفة… للعب بعنف أو بدون روح أو أمل. لكن تاهيتي ضربت مثلا رائعا في كرة القدم”.

 

وأضاف “حاولنا احترام تاهيتي بكل ما تحمله الكلمة من معان. حاولنا اللعب جيدا وبشكل بسيط وإحراز أهداف سوف تكون مفيدة في الجولة المقبلة”.

 

ولم تبد إسبانيا مطلقا طوال مباراة إنها مهددة بعدم إحراز نقاط الفوز الثلاث.

 

وقال ايدي ايتايتا مدرب تاهيتي قبل المباراة إن فرصه في الفوز “مستحيلة كليا”.

 

ورغم الهزيمة الساحقة فقد قدمت تاهيتي عرضا جيدا لكرة القدم الهجومية ضد إسبانيا التي لعبت بالصف الثاني الذي يضم بعضا من أبرز لاعبي كرة القدم الأوروبية بما في ذلك خوان ماتا وسيرجيو راموس وبيبي رينا.

 

ورفعت اسبانيا رصيدها إلى ست نقاط من انتصارين لتتصدر المجموعة بينما بقيت تاهيتي في ذيل الترتيب بدون نقاط بعد أن خسرت أيضا في الجولة الأولى 6-1 أمام نيجيريا.

 

وكانت اسبانيا استهلت مسيرتها في البطولة بالفوز على اوروغواي 2-1 في الجولة الأولى.

 

وكانت هذه أول مباراة بين تاهيتي ومنتخب أوروبي وأقيمت في ظل أجواء رائعة في استاد ماراكانا المجدد الذي سوف يستضيف نهائي كأس العالم 2014.

 

وساند الكثير من المشجعين منتخب تاهيتي وكانوا يوجهون التحية له في كل تمريرة والتحام على الكرة.

 

وتصدى مايكل روشي (20 عاما) حارس مرمى تاهيتي لفرصتين خطيرتين في منتصف الشوط الثاني وكان فريقه متأخرا بالفعل 7-صفر.

 

واهتزت شباك تاهيتي بعد خمس دقائق فقط عبر توريس. ونجحت تاهيتي في إبعاد اسبانيا عن مرماها لمدة 26 دقيقة وضغطت بعض الوقت لكنها لم تكن مؤثرة على دفاع اسبانيا باستثناء تسديدة متقنة من ريكي ايتاماي قبل نهاية الشوط الأول.

 

لكن اسبانيا كانت تسيطر على المباراة تماما ومتقدمة 4-صفر آنذاك بعدما أضاف سيلفا وتوريس وفيا أهدافا أخرى.

 

لكن رغم تفوق اسبانيا الواضح أمام تاهيتي بطلة الاوقيانوس صاحبة المركز 138 عالميا إلا أن فريقها ومعظمه من الهواة لم يتوقف عن محاولة لعب كرة قدم تسعد الجماهير التي قدر عددها بأكثر 71 ألف متفرج.

 

ونال سانتي كازورلا لاعب وسط اسبانيا بطاقة صفراء بسبب التحام خشن في الشوط الأول.

 

واستعرضت اسبانيا عضلاتها في الشوط الثاني بعدما أضاف فيا هدفين وتوريس هدفا وسجل خوان ماتا هدفه.

 

وأهدر توريس ركلة جزاء بعد الدقيقة 78 لكنه سجل هدفه الشخصي الرابع والتاسع لبلاده بعد دقيقة واحدة قبل أن يختتم سيلفا التسجيل في الدقيقة 89.

 

وقال فيسنتي ديل بوسكي مدرب اسبانيا “قدمنا مباراة جيدة وتعاملنا معها بحدية وسيطر الفريق عليها بشكل واضح”.

 

وأضاف “لا أعتقد أن الجماهير في الاستاد كانت ضد إسبانيا فصفارات الاستهجان كانت تتعلق بما يحدث خارج الاستاد مثلما رأينا في المباراة السابقة وفي الشارع فإن الجميع يحبون الفريق”.

 

واندلعت منذ أيام احتجاجات واسعة النطاق في البرازيل ضد ارتفاع تكاليف المعيشة وكلفة إقامة كأس العالم.

 

فوز أوروغواي على نيجيريا

كما تغلبت اوروغواي 2-1 على نيجيريا لتبقي على أملها في بلوغ الدور قبل النهائي لكأس القارات لكرة القدم الخميس.

 

وتقدمت اوروغواي بطلة أمريكا الجنوبية بهدف عن طريق دييجو لوغانو في الدقيقة 19.

 

وتعادلت نيجيريا الفائزة بكأس الأمم الأفريقية بتسديدة جميلة من جون اوبي ميكل في الدقيقة 37 لكن دييغو فورلان حسم النتيجة لصالح فريقه بهدف في الدقيقة 51.

 

وهذا هو أول انتصار لاوروجواي في المجموعة الثانية بعد هزيمتها أمام اسبانيا بينما بقي رصيد نيجيريا عند ثلاث نقاط جمعتها من الفوز على تاهيتي في الجولة الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث