عجز الموازنة المصرية يصل إلى 220 مليار جنيه

عجز الموازنة المصرية يصل إلى 220 مليار جنيه

عجز الموازنة المصرية يصل إلى 220 مليار جنيه

القاهرة – محمد عز الدين

 

قال وزير الاستثمار المصري يحيى حامد على هامش مؤتمر صحفي بالقاهرة أن الحكومة تبحث عن آليات جديدة لتمويل مشروعاتها وتغطية أوجه الإنفاق المتزايدة. وأضاف الوزير ممازحاً الصحفيين: “الخزانة مفلسة، ومفيهاش فلوس”، وأشار الى أن الحكومة المصرية انتهجت أسلوب الشراكة مع القطاع الخاص، نظراً لكثرة الأعباء الملقاه على عاتقها، وهو ما يساعد على تنمية الاستثمارات الخاصة وجذب المزيد من المستثمرين الأجانب.

 

 

وأشار إلى ما سبق وأعلن عنه رئيس الوزراء د. هشام قنديل بمقترح تأسيس شركة قابضة كبرى بـ 100 مليار جنيه، بمشاركة المصريين في اكتتاب عام بحصة 60% والحكومة 24% و16% للقطاع الخاص.

 

 

وكشف حامد أن  دراسة إنشاء شركة قابضة لتمويل المشروعات باكتتاب المصريين مأخوذة من نظام الصكوك الذي قدمه النظام السابق، ولا أجد غضاضة لدى الحكومة من تنفيذ سياسات جيدة من النظام السابق، وأضاف أن الوزارة طورت فكرة “الصكوك الشعبية” لتأخذ هي إدارة أصول الدولة مع مشاركة المواطنين والقطاعين العام والخاص مع احتفاظ الدولة بامتلاك أصول قطاع الأعمال العام وإدارته.

 

 

وأشار إلى أن المستهدف من الاستثمار الأجنبي أن يصل إلى 600 مليون دولار، والمحقق الحالي 300 مليون دولار خلال العام الجاري، ونحتاج إلى رفع الاستثمارات جميعها البالغة 40 مليار دولار عام وخاص إلى 60 مليار دولار للوصول إلى 7% معدل نمو.

 

 

وأكد أن الدولة ستركز على 5 قطاعات الأقل كثافة في استهلاك الطاقة، وهي التشييد، السياحة، الزراعة، اللوجيستيات و التجارة، مع طرح وزارة الكهرباء محطات لإنتاج 6 جيجا يوميا لتوفير الفارق وسد الفجوة خلال سنتين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث