المستقبل: انشقاق دبلوماسية علوية وهروبها من دمشق

المستقبل: انشقاق دبلوماسية علوية وهروبها من دمشق

المستقبل: انشقاق دبلوماسية علوية وهروبها من دمشق

نقلت صحيفة المستقبل اللبنانية في عددها الصادر اليوم الاربعاء عن ناشطين في الثورة السورية تأكيدهم “انشقاق الدبلوماسية العلوية لمى أحمد اسكندر من وزارة الخارجية في دمشق، وهروبها وعائلتها من دمشق”. وأفاد الناشطون، وفقا للصحيفة، أن الدبلوماسية لمى تعمل سكرتيراً ثانياً، وسبق لها أن شغلت منصب قنصل ثان في القنصلية العامة لسوريا في دبي بين سنتي 2005 و2010، وعملت بعد عودتها في الإدارة المركزية بإدارة الإعلام الخارجي بصفة مديرة لمكتب بشرى كنفاني، ثم تم نقلها بعد استلام جهاد مقدسي لإدارة الإعلام إلى إدارة الدراسات والترجمة. ويذكر أن لمى هي ابنة وزير الإعلام السابق أحمد اسكندر أحمد الذي شغل منصب وزير وعضو قيادة قطرية لمدة عشر سنوات حتى وفاته في دمشق قبل سنوات.

والجدير ذكره أنه سبق لهيثم حميدان القنصل السوري في كوبا أن انشق عن النظام وانضم لتجمع الدبلوماسيين المنشقين، وهو من الطائفة الدرزية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث