استطلاع يؤكد تزايد الثقة بالإعلام العربي

استطلاع يؤكد تزايد الثقة بالإعلام العربي

استطلاع يؤكد تزايد الثقة بالإعلام العربي

وفقاً لاستطلاع شامل للرأي العام العربي أجرته جامعة نورث وسترن في قطر، فقد قال 61 في المائة ممن شملهم الاستطلاع إن “نوعية الإعلام في العالم العربي” قد تحسنت في العامين الماضيين. ولكن أقل من نصف المستطلعين (48 في المائة) يعتبرون إعلامهم المحلي في بلدهم ذا مصداقية، و43 في المائة فقط يقولون إن وسائل الإعلام يمكنها نقل المعلومة دون تدخلات.

 

ووضع 26 في المائة من المشاركين قناة الجزيرة في المرتبة الأولى كمصدر الأخبار، بينما حصلت قناة العربية السعودية على 15 في المئة، وبعد ذلك، كان نصيب استهلاك الأخبار بنسب قليلة متفاوتة لحفنة من وكالات الأنباء الدولية والمحلية.

وهذه هي أول دراسة استقصائية إقليمية كبرى لجامعة نورث وسترن في قطر منذ فتحت أبوابها عام 2008، وشمل الاستطلاع تقريبا 1250 شخصا في ثماني دول (البحرين، مصر، الأردن، لبنان، قطر، المملكة العربية السعودية، تونس، والإمارات العربية المتحدة) حول قضايا الانترنت ووسائل الإعلام في العالم العربي.

 

وستعرض النتائج في المؤتمر الدولي لرابطة الاتصالات الرابطة في لندن يوم الثلاثاء.

وتتلقى جامعة نورث وسترن في قطر تمويلا من مؤسسة قطر، التي تأسست من قبل أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي يمول قناة الجزيرة أيضا.

وقال دنيس  إيفيريت، العميد والرئيس التنفيذي لشركة نورث وسترن في قطر، ان وسائل الإعلام الإقليمية شهدت تحسنا سريعا، وبدأت شبكات البث الكبرى مثل قناتي الجزيرة والعربية “القيام بعمل أكثر تفصيلا لتغطية مناطق خاصة.. بينما بعض الصحف التي كانت أكثر حذرا، بدأت تقوم بعمل أفضل، وأكثر شفافية”.

 

وأضاف أن “ما دفعهم إلى الأمام قد يكون وصول جحافل من أعضاء وسائل الإعلام الدولية خلال الانتفاضات العربية، التي تابعها الصحافيون الإقليميون والمحليون بتغطية ذات جودة عالية”، قائلا “عندما ترى الغرباء يقومون بعمل أفضل لتغطية منطقتك، فهذا أمر محرج”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث