هجوم إسلامي على مرسي والإخوان بسبب خطاب سوريا

ترى قيادات سلفية أن تصريحات الشيخ محمد عبد المقصود والداعية وجدى غنيم، التي كفرا بها المشاركين في مظاهرات 30 يونيو هي تصريحات غير مسؤولة، ولابد من اتخاذ موقف من إيران وروسيا لأنهما يدعمان النظام السوري.

هجوم إسلامي على مرسي والإخوان بسبب خطاب سوريا

  القاهرة – من سعيد المصري- هاجم عدد من القيادات الاسلامية خطاب الرئيس محمد مرسي ودعوته بفتح باب الجهاد في سوريا، معتبرين المؤتمر ليس لنصرة سوريا وإنما لنصرة النظام، فعلق نادر بكار المتحدث باسم حزب النور على المؤتمر بقوله “ما حدث هو تأييد الرئيس “مرسي”.

 

وأضاف بكار: “اعتذرنا عن عدم حضور المؤتمر لسببين، الأول هو أننا بالفعل في قلب سوريا منذ أكثر من عام ونصف العام بحملة “أمة واحدة” بقيادات من الصف الأول في مجالات شتى، كما أن هناك قافلة جديدة من الحملة متوجهة الإثنين إلى الداخل السوري “.

 

والسبب الثاني لرفض المشاركة، كما قال بكار، عبر صفحته الرسمية علي “تويتر”: “نحن نتحفظ على فعاليات متعددة تُقام في هذا التوقيت تحديدا لتؤجج من نار الحشد والحشد المضاد قبل يوم ٣٠ يونيو، في الوقت الذي لا يتسق فيه مؤتمر الرئيس اليوم مع تصريحه السابق في موسكو من أن الموقفين المصري والروسي متطابقان”. ووصف بكار تصريحات الشيخ محمد عبد المقصود والداعية وجدى غنيم، والتى كفرا فيها المشاركين فى مظاهرات 30 يونيو/حزيران بأنها تصريحات غير مسؤولة، لافتًا إلى أن فعالية اليوم بها نوع من تفريغ الشحنة العاطفية لدى كثير من المتعاطفين مع الشعب السوري، ولابد أن تكون التصريحات الرسمية بها نوع من التطابق، ولابد من اتخاذ موقف من إيران وروسيا لأنهما يدعمان النظام السوري.

 

من جانبه، قال خالد علم الدين، مستشار الرئيس السابق، والقيادي بالنور السلفي، تعليقا على خطاب “عبدالمقصود”، والتي كفر فيها قوى المعارضة الداعية لنزول الشارع في 30 يونيو/حزيران الجاري أن هناك من يسعى إلى تحويل الصراع السياسي القائم إلى صراع ديني وجرجرة البلاد في طريق “الدم”.

وأضاف علم الدين في تصريحات خاصة لـ “إرم” : “إن هذه التظاهرة ليست دعماً للثورة السورية، ولكنها دعما لنظام الرئيس “مرسي” ، لإظهار القوة ورسالة للمعارضة، معتبرا المؤتمر الذي عقده حزب الحرية والعدالة مؤخرا بحجة مناقشة أزمة سد النهضة كان دعما للرئيس أيضا في مواجهة المعارضة وليس للوقوف على رأي الأحزاب كما قيل لأنه لا يحتاج هذه الجماهير الضخمة.”

وانتقد علم الدين أداء الحكومة الحالية تجاه الأزمة السورية، بعد تورطها في العلاقة مع إيران التي تدخلت في الأزمة السورية بشكل فج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث