دمشق تندد بتحركات غربية لتسليح المعارضة

دمشق تندد بتحركات غربية لتسليح المعارضة

دمشق تندد بتحركات غربية لتسليح المعارضة

دمشق ـ أدانت دمشق اليوم الأحد تحركات بعض الحكومات الغربية لدعم مقاتلي المعارضة في سوريا.

وكان مصدر مطلع قال يوم الخميس إن الرئيس الأمريكي باراك اوباما أجاز إرسال اسلحة أمريكية إلى مقاتلي المعارضة السورية للمرة الاولى في اطار حزمة جديدة من الدعم العسكري للمعارضة التي تقاتل للاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأجبرت بريطانيا وفرنسا ايضا الاتحاد الأوروبي هذا الشهر على رفع حظر كان يحول دون إرسال أسلحة لمقاتلي المعارضة السورية.

لكن وزير الاعلام السوري عمران الزعبي قال إن هذه التحركات ليست جديدة.

وكانت الحكومات الغربية توقعت منذ أشهر سقوط الأسد لكنها تعتقد الآن ان الدعم الذي تقدمه طهران وجماعة حزب الله اللبنانية سيمنح الرئيس السوري اليد العليا في الصراع. لكنها تخشى أيضا أن يعزز ارسال أسلحة للمقاتلين نفوذ متشددين اسلاميين سنة أعلنوا ولاءهم للقاعدة.

وقال الزعبي إن ارسال أسلحة للمعارضة لن يزيد الصراع إلا اشتعالا.

وقال دبلوماسيون غربيون يوم الجمعة إن الولايات المتحدة تدرس اقامة منطقة حظر جوي فوق سوريا وهي خطوة ايدتها مصر.

وقال الرئيس المصري محمد مرسي يوم السبت انه قرر قطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق.

ودعا مرسي إلى عقد قمة طارئة للدول العربية والاسلامية لبحث الوضع في سوريا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث