شمس ساطعة في سيبيريا تتحول إلى عاصفة ثلجية

شمس ساطعة في سيبيريا تتحول إلى عاصفة ثلجية

شمس ساطعة في سيبيريا تتحول إلى عاصفة ثلجية

سيبيريا ـ بعد أقل من يوم واحد من التمتع بأشعة الشمس الساطعة، وحرارة بلغت 30 درجة مئوية، فوجئ سكان بلدة في سيبيريا بتبدل المناخ بشكل مباغت، حين وجدوا أنفسهم وسط عاصفة ثلجية.

كان سكان بلدة “ناديم” في سيبريا يستمتعون بفترة من الطقس الاستوائي البديع، لكن تبدل المناخ على نحو استثنائي بالنسبة لهذا الوقت من العام أجبرهم على تغيير قمصانهم الخفيفة والسراويل القصيرة، ليتدثروا بالمعاطف الثقيلة.

وتعد درجات الحرارة تحت الصفر طبيعية بالنسبة للمنطقة خلال فصل الشتاء الطويل، لكنها شبه نادرة الحدوث في شهر حزيران/ يونيو، عندما يستمتع الناس عادة بصيف حار، وإن كان قصيرا.

وأظهرت مشاهد التقطها هواة في “ناديم”، ونشرها موقع “سكاي نيوز”، الثلوج تنهمر وتغطي الشوارع والسيارات والحدائق، بينما كان السكان يجاهدون لمكافحة برد قارس حل من دون موعد.

 ويمكن أن تنخفض درجات الحرارة في سيبيريا خلال فصل الشتاء إلى ما دون الخمسين درجة تحت الصفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث