العراق يتجه لإغلاق ملفاته الشائكة مع الكويت

العراق يتجه لإغلاق ملفاته الشائكة مع الكويت

العراق يتجه لإغلاق ملفاته الشائكة مع الكويت

كشف وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، ونظيره الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، أن مندوبي العراق والكويت في منظمة الأمم المتحدة سيبلغان مجلس الأمن بإغلاق ملفات عالقة بين البلدين لإخراج العراق من الفصل السابع من ميثاق المنظمة الدولية.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزيران، اليوم الأربعاء، على هامش زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الكويتي، جابر مبارك الصباح، برفقة وفد وزاري إلى بغداد حيث عقد مباحثات مع نظيره العراقي، نوري المالكي، بشأن العلاقات بين البلدين والقضايا الخلافية.

 

ونقلت قناة “سكاي نيوز عربية” عن وزير الخارجية الكويتي قوله إن مجلس الأمن سيناقش تطورات الوضع بين الكويت والعراق نهاية الشهر الجاري تمهيدا لإخراج العراق من العقوبات المفروضة عليه، مؤكدا التوصل إلى حل عدد من القضايا العالقة، منها تحديد العلامات الحدودية وملف الكويتيتين المفقودين في العراق بعد غزو الكويت.

 

كما أكد زيباري بدوره على وجود دعم دولي لإغلاق كافة الملفات بين بغداد والكويت، وأن التطور الاخير سينقل العراق من الفصل السابع إلى الفصل السادس، مشيرا من جهة أخرى إلى أن البلدين وقعا على ست اتفاقيات، من بينها اتفاق تشكيل لجنة على الحدود.

 

وكان رئيس الوزراء الكويتي وصل إلى بغداد، الأربعاء، في زيارة رسمية تأجلت منذ شهور تستمر يوما واحدا سيتم خلالها الاتفاق على التعاون في مجالات مختلفة بينها اقتصادية بين البلدين. وكان في استقباله نظيره العراقي نوري المالكي.

 

والتقى المبارك خلال زيارته رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وبحثا معا الملفات الشائكة بين البلدين.

 

وقال المستشار الإعلامي للمالكي، علي الموسوي، إن “العراق والكويت سيعقدان عددا من الاتفاقيات للتعاون في مجالات اقتصادية وثقافية وتعليمية والبيئة”، مؤكدا أن “اللجان المشتركة من البلدين ستواصل عملها” على القضايا العالقة بين البلدين.

 

ويتعين على العراق دفع 5 بالمائة من إجمالي عائداته النفطية إلى الكويت كتعويضات قررتها الأمم المتحدة عن الأضرار التي لحقت بالكويت بسبب الغزو العراقي من أغسطس 1990 إلى فبراير 1991.

 

وتوقع وزير الخارجية، العراقي هوشيار زيباري، نهاية الشهر الماضي أن تخرج بلاده من أحكام الفصل السابع بشكل نهائي بعد تسديد كامل التعويضات المتبقية للكويت بحلول العام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث