حرب الأسعار تستعر بين سوني ومايكروسوفت

حرب الأسعار تستعر بين سوني ومايكروسوفت

حرب الأسعار تستعر بين سوني ومايكروسوفت

المنافسة على أشدها في ميدان أجهزة ألعاب الفيديو فقد وجهت سوني اليابانية ضربة لمايكروسوفت بالإعلان عن سعر جهاز “بلاي ستيشن 4” الجديد بمبلغ يقل بنحو 100 دولار عن جهاز مايكروسوفت “إكس بوكس 1″، إضافة إلى ميزاته التنافسية الجديدة.

 

وقالت سوني إنها ستبيع “بلاي ستيشن 4″، الذي ستطرحه خلال العام الحالي، بمبلغ يصل إلى 399 دولاراً . ويقول جاك تريتون رئيس شركة سوني كمبيوتر انترتينمنت الامريكية إن السعر الجديد كان له اثر ايجابي لدى المستهلكين.

 

ولقيت سوني استحساناً أيضاً في معرض أجهزة الترفيه الالكترونية في لوس انجلوس عندما أعلنت أن الجهاز الجديد ستتوفر فيه خاصية تشغيل الألعاب المستعملة، وأنها لا تحتاج إلى توافر خاصية الاتصال الدائم بالإنترنت وهما الأمران اللذان أثارا استياء جماهيرياً من مايكروسوفت التي فرضت قيوداً على استخدام الألعاب المستعملة وحتمت الاتصال بالإنترنت.

 

وفي ظل استخدام الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة واللوحية في تشغيل الألعاب تستهدف سوني ومايكروسوفت بجهازيهما الجديدين اجتذاب مستخدمين جدد.

 

وكشفت مايكروسوفت عن جهازها الجديد “إكس بوكس وان”، وهو أول جهاز ألعاب جديد للشركة منذ 8 سنوات. وحددت الشركة سعر بيع الجهاز الذي ستطرحه للبيع في الولايات المتحدة في نوفمبر عند 499 دولاراً.

 

وسيتنافس “إكس بوكس وان” مع جهاز نينتندو الجديد “ويي يو” ومع الجيل التالي “بلاي ستيشن 4” من شركة سوني للفوز بشريحة أكبر من سوق ألعاب الكمبيوتر البالغ حجمها 66 مليار دولار سنوياً.

شاهد التقرير

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث