سيتي جروب المصرفية تخرج من لجنة سعر الفائدة

سيتي جروب المصرفية تخرج من لجنة سعر الفائدة

سيتي جروب المصرفية تخرج من لجنة سعر الفائدة

أبوظبي- ستزيد الخطوة التي اتخذتها مجموعة سيتي المصرفية من هيمنة المصارف المحلية على البنوك الأجنبية داخل اللجنة التي تحدد سعر الفائدة المطروح بين بنوك الإمارات والذي يستخدم لتسعير الأدوات المالية بأكبر مركز مصرفي في الخليج.

 

وأحجم متحدث باسم سيتي عن التعليق عن سبب انسحاب المجموعة قال البنك المركزي إن خروج سيتي جروب يتماشى مع “سياسة تنفذها المجموعة على مستوى العالم”.

 

ومنذ الفضيحة التي وقعت العام الماضي بسبب التلاعب في سعر الفائدة بين بنوك لندن (ليبور) تبحث البنوك في أنحاء العالم الإنسحاب من لجان تحديد أسعار الفائدة بين البنوك وسط شكوك بجدوى الاشتراك في ضوء الأخطار التي قد تهدد سمعتها.

 

وفي العام الماضي وافق بنك باركليز على دفع غرامات بقيمة 453 مليون دولار للجهات التنظيمية الأمريكية والبريطانية بسبب التلاعب في سعر الفائدة بين بنوك لندن وانسحب في أكتوبر من اللجنة الاماراتية بالرغم من عدم وجود أي دليل على أن البنك حاول التلاعب في تحديد سعر الفائدة بين بنوك الإمارات.

 

وتم استبدال باركليز ببنك الفجيرة الوطني لكن لن يحل أي بنك محل سيتي جروب. وبهذا ستضم اللجنة تسعة مصارف محلية وبنكين أجنبيين هما اتش.اس.بي.سي وستاندر تشارترد.

 

وقال مصرف الامارات المركزي :”إن اللجنة لن تحدد سعرا للفائدة بين البنوك لمدة شهرين اعتبارا من العاشر من ديسمبر كانون الأول. ويجري تحديد سعر الفائدة بين البنوك لآجال من أسبوع إلى سنة”.

 

وقال مصدر مطلع طلب عدم نشر اسمه إنه تقرر استبعاد تحديد سعر الفائدة لمدة شهرين لأنه نادرا ما يستخدم. وأضاف أن خروج سيتي من اللجنة لن يؤثر على أسعار الفائدة بشدة.

 

وقال المصرف المركزي إن الاجتماع المقبل للجنة سيبحث معايير الحوكمة في ضوء توصيات بنك التسويات الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث