سفيرة الكلاب للنوايا الحسنة تعود إلى الفلبين

سفيرة الكلاب للنوايا الحسنة تعود إلى الفلبين

سفيرة الكلاب للنوايا الحسنة تعود إلى الفلبين

عادت الكلبة كابانج البالغة من العمر عامين إلى جنوب الفلبين اليوم الأحد بعد ثمانية أشهر كانت تعالج فيها في الولايات المتحدة.

 

ووقفت كابانج أمام كاميرات التلفزيون والمعجبين في مطار مانيلا الدولي وقامت بجولة في المتاجر والمتنزهات التي يتردد عليها محبو الكلاب لتصبح نجمة.

 

وتعتزم السلطات تنظيم موكب قصير بالسيارات الإثنين لتكريم كابانج. واسم كابانج يعني باللهجة المحلية في بلدة زامبوانجا “الألوان المختلفة”.

 

وقال انطون ليم الطبيب البيطري الذي رافق كابانج في الجراحة التي أجريت لها بمستشفى كاليفورنيا ديفيس البيطري “ما نريده أن تكون سفيرة الكلاب للنوايا الحسنة وأن نجد شخصا محبا للحيوانات الأليفة ليقتنيها”.

 

وتمكن الأطباء الأمريكيون من علاج الجرح إلا أنهم لم يتمكنوا من اعادة الأنف.

 

وتبرع الناس في أنحاء العالم بالمال لعلاج كابانج وجمعوا 27 ألف دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث