مي كساب تنافس وائل جسار في السوق المصرية

مي كساب تنافس وائل جسار في السوق المصرية

مي كساب تنافس وائل جسار في السوق المصرية

القاهرة ـ (خاص) أحمد السماحي

طرح منذ أيام قليلة ألبومين الأول للمطرب اللبناني وائل جسار، والثاني للمطربة مي كساب، ورغم إنشغال الشارع المصري بالأحداث السياسية، ومصير يوم 30 يونيو، إلا أن الألبومين يحققان الآن مبيعات جيدة.

 

محمد عبد الله صاحب محل كاسيت فى منطقة المهندسين فى القاهرة أكد لـ “إرم” أن اشتياق الناس للمطربة مي كساب التي تعود لسوق الكاسيت بعد غياب ست سنوات، كان أحد الأسباب القوية للإقبال على الألبوم، الذي يتضمن 12 أغنية متنوعة كتبها ولحنها كبار الشعراء والملحنيين الموجودين الآن على الساحة الغنائية .

 

أما المطرب وائل جسار فله شعبية جارفة في مصر، والناس تنتظر طرحه لأي جديد له، خاصة أن ألبومه الأخير “كل دقيقة شخصية” حقق نجاحا كبيرا، فوائل من الأصوات التي عقدت أواصر صداقة مع الجمهور المصري، وصوته له شخصية متميزة، وبعيدا عن كل هذا فالجمهور “زهق” ومل من الحديث في السياسة، وماذا سيحدث يوم 30 يونيو فأقبل على الغناء ليخرجه من الحالة النفسية السيئة التي يمر بها حاليا.

 

وأرجع وليد السيد صاحب محل كاسيت في مدينة نصر الانتعاشة التي حدثت في سوق الكاسيت للمطرب الكبير محمد عبده الذي شجع نجاح ألبومه الأخير “وبعلن عليها الحب” كثير من المطربين على المجازفة وطرح ألبوماتهم في هذا التوقيت المليء بالأحداث السياسية، خاصة أن كل الناس تنتظر بلهفة شديدة ما سيحدث يوم 30 يونيو.

 

جدير بالذكر أن ألبوم وائل جسار يحمل عنوان “سنين قدام” ويتضمن 9 أغنيات كتبها الشعراء نادر عبد الله الذي كتب 4 أغنيات هي “نفسي أعترفلك”، “سنين قدام”، “أنا بطبيعتي”، “ويا بعض”، وأحمد ماضي كتب “أنا بنسحب”، وتركي الشريف صاحب أغنيتي “عزوبية” و”حارق دمهم”، وصلاح الكردي بأغنية “جبال ما بيتلاقوا”، وأيمن بهجت قمر “إفرح”، وتولى التلحين “وليد سعد، ومحمد يحيي، وبلال الزين، وصلاح الكردي، وفايز السعيد، وأسند التوزيع إلى “طارق عبد الجابر، توما، بلال الزين، ناصر الأسعد، وزياد نديم، وكريم عبد الوهاب.

 

أما ألبوم مي كساب فيتضمن 12 أغنية ويحمل إسم “حبيبي وعدني” تعاونت فيه مع الشعراء مصطفى جوده في أغنيتي “هيطلع عينيا” و”قول وأنا أقول”، وأيمن بهجت قمر في “حبيبي وعدني” و”ما بسش”، و”بيفوت العمر”، ومحمد عاطف في “أنا ولا هي”، “حبيت خاين”، و”أطلبني من أهلي”، وحسن عطية في أغنية “كله بيتمنظر”، وأحمد حلمي في “وحشتني”، وناصر الجيل “بستناه”، وعبد الرحمن محمد “من الدار للنار”، وكانت الألحان لمحمد يحيى، وأحمد المتباني، ورامي جمال، ومحمود خيامي، ومدين، وتولى مهمة التوزيع “أسامة سامي” وإسلام مرغني، وأحمد إبراهيم، وتميم، وتوما، وطارق توكل، وخالد نبيل، ونادر حمدي، وأحمد عادل، وأشرف محروس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث