القدس العربي: أردوغان يلجأ للتهدئة لكن متأخراً

القدس العربي: أردوغان يلجأ للتهدئة لكن متأخراً

القدس العربي: أردوغان يلجأ للتهدئة لكن متأخراً

إرم – (خاص)

قالت صحيفة القدس العربي أن تغيير موقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، وتصريحاته الأخيرة باستعداده للتفاوض وتقبل الآراء الديموقراطية، بأنها محاولة تهدئة متأخرة.

كما ذكرت الهجوم الأوروبي على الحكومة التركية باستخدام العنف في فض الاحتجاجات، والهجوم المضاد من اردوغان باستخدام العنف في فض اشتباكات “وول ستريت”، وهو الجدال الذي ينتظره البعض لمنع دخول تركيا الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا السياق قال ستيفان فولي المفوض الاوروبي لشؤون توسيع الاتحاد في اسطنبول “إن الاستخدام المفرط للقوة لا مكان له في الانظمة الديمقراطية”، مؤكدا “إن الاحتجاجات القائمة حاليا ضد السيد اردوغان لا تعلق عملية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي وكأن عملية الانضمام هذه تسير على قدم وساق وليست متعثرة منذ عشرين عاما وأكثر”.

كما عملت حكومة السيد اردوغان على الاعتذار عن الافراط في استخدام القوة، ودعت إلى تحقيق مكثف لمعرفة كل جوانب هذه المسألة، وتعهدت بمحاسبة المتورطين فيها من قيادات الشرطة، ولكن المحتجين يطالبون بإجراءات فورية مثل عزل قائد البوليس وبعض مساعديه.

وختمت قائلة “لا بد أن يدرك السيد اردوغان وهو السياسي المحنك، أن العناد والتشبث في المواقف ربما يعطي نتائج عكسية تماما، والسياسي الذكي ينحني أمام العاصفة، وربما مؤقتا، حتى لا يعطي للجهات الداخلية والخارجية التي تحدث عنها فرصة أو ذريعة لاضعاف حكمه إن لم يكن إسقاطه إذا استطاعوا إلى ذلك سبيلا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث