قنديل يفعل المنافذ البرية بين مصر والسودان

قنديل يفعل المنافذ البرية بين مصر والسودان

قنديل يفعل المنافذ البرية بين مصر والسودان

القاهرة – إرم

أكد الدكتور “هشام قنديل” رئيس مجلس الوزراء على أن إنشاء الطرق والمنافذ البرية بين مصر والسودان هي أحدى أهم الخطوات للانطلاق نحو التعاون الثنائي في مُختلف المجالات وبدء تنمية حقيقية وفعالة بين البلدين، وتساعد على دفع التبادل التجاري والاستثماري بينهم.

 

جاء هذا خلال اجتماع استعرض فيه موقف التشغيل لمشروع منفذي ( قسطل / اشكيت ـ أرقين ) البريين بين مصر والسودان، والاستعدادات الجارية للتشغيل، بحضور السادة وزراء النقل، المالية، التخطيط والتعاون الدولي.

هذا، ووجه الدكتور “هشام قنديل” رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع بسرعة الانتهاء من إجراءات التشغيل حتى يكون المعبران جاهزان للافتتاح في أقرب وقت ممكن.

 

وحسب تصريحات السفير “د. علاء الحديدي” المُتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، فإن هذا المشروع يأتي في إطار حرص ورغبة الحكومة على تنمية الاقتصاد وتنشيط حركة التبادل التجاري والاستثماري بين مصر والسودان، والعمل على تيسير حركة الركاب والبضائع بينهم.

 

وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أنه تم التوقيع على البروتوكول التنفيذي لمشروع النقل البري للركاب والبضائع بين البلدين في فبراير 2013، وأن حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2012 بلغ 473 مليون دولار.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث