السلفيون المصريون يتهمون الإخوان بالسيطرة على الأوقاف

اتهمت الدعوة السلفية المصرية وزير الأوقاف بأنه تفرغ لأخونة المناصب القيادية بالوزارة وأنه ابتعد عن مطالب الأئمة والدعاة.

السلفيون المصريون يتهمون الإخوان بالسيطرة على الأوقاف

القاهرة – سعيد المصري

 

التقى وفد  من حزب النور والدعوة السلفية بالدكتور طلعت عفيفي وزير الأوقاف في مكتبه امس لمناقشة أوجه التعاون المشترك بين مؤسسة الدعوة السلفية والأوقاف في نشر الإسلام الوسطي بين أبناء المجتمع، فضلا عن التعاون في مواجهة المد الشيعي.

 

ضم وفد النور والدعوة السلفية الدكتور أحمد فريد عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية والمهندس عبد المنعم الشحات المتحدث الرسمي باسم الدعوة، والمهندس طارق الدسوقي الأمين المساعد للحزب، والدكتور محمد إبراهيم منصور والمهندس صلاح عبد المعبود المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للحزب بمجلس الشورى.

 

وأوضح المهندس صلاح عبد المعبود أن اللقاء انتهى بالإتفاق على انضمام الدعوة السلفية إلى بروتوكول التعاون الدعوي الموقع بين وزارة الأوقاف وكل من جمعية أنصار السنة المحمدية والجمعية الشرعية.

 

كما تطرق اللقاء لواقعة منع الدكتور أحمد فريد من إلقاء خطبة الجمعة بالبحر الأحمر، والذي اعتبره وزير الأوقاف تصرفا فرديا  لا علاقة للأوقاف به، ودلل الوزير على موقف الوزارة بتوجيه الدعوة للشيخ أحمد فريد لإلقاء محاضرة في معسكر دعاة الأوقاف الجدد بالإسكندرية.

 

وتعقيبا على ما أثير من قيام وزارة الأوقاف بنقل سبعة أئمة من المنتميين للتيار السلفي واستبدالهم بإخوان، قال وزير الأوقاف إن التنقلات الداخلية أمر إداري وليس مقصودا به فصيل معين، وقد كلف الوزير الدكتور عبده مقلد ببحث المشكلة وعمل تقرير بالموضوع.

 

 وطالب الشيخ محمد البسطويسي، نقيب الدعاة ورئيس النقابة المستقلة للدعاة والأئمة، الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأوقاف، بضرورة إقرار كادر الدعاة، وتقديمه إلى مجلس الشورى، بجانب دراسة التعديلات التي طلبها المجلس، أملا في إقرار القانون .

وأشار في تصريحات خاصة، إلى أن “عفيفي” تفرغ لأخونة المناصب القيادية بالوزارة ،حسب تعبيره، وابتعد عن مطالب الأئمة والدعاة، مضيفا أن استمرار تجاهل الأوقاف للدعاة، يتسبب في انهيار الدعوة.

 

واتهم حزب النور السلفى وزارة الأوقاف باستمرار مسلسل الأخونة ، معتبرًا أن الجماعة تمارس سياسة النظام السابق فى إبعاد الكل والانفراد بكل شيء وتوجيه المنابر لخدمة النظام، حسب قولها.

 

وقال الدكتور محمود محمد حجازى، أمين عام حزب النور ببورسعيد، إن مديرية الأوقاف قامت بتصعيد خطير بقيادة الشيخ على أبو خضير المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين، والشيخ الشافعى برهان أبو المعاطى مدير إدارة الدعوة للجماعة ، وذلك من خلال تجاهل تعليمات الوزير بوقف حركة التنقلات فى بورسعيد.

 

واعتبر أن كل هذه الخطوات المتسارعة لأخونة المساجد تمهيدًا للسيطرة على مساجد بورسعيد، مضيفًا أن مديرية الأوقاف تتوعد الخطباء والأئمة فى حال عدم تنفيذهم النقل بتحويلهم للشئون القانونية وخصم 15 يوماً من راتبهم.

 

وقال الدكتور حامد الدالى القيادى بحزب النور ورئيس لجنة الصحة بمجلس الشورى، إن جماعة الإخوان تتحدى الجميع وتواصل أخونة مساجد مصر، فى عودة إلى ممارسات النظام القديم، والتى تقصى جميع الأطراف.

 

واتهم الدالى الإخوان بمحاولة السيطرة على المنابر للتصدى لحملة حزب النور والدعوة السلفية على إيران والمهب الشيعي، لافتا إلى أن الإخوان لا يهمهم العقيدة أكثر من تحقيق مكاسب سياسية، حسب قوله. وتابع: “الدكتور مرسى خالف ما أعلنه فى برنامجه الانتخابى من عدم المصادرة على حرية الرأى أو تكميم الأفواه أو التطبيع مع الشيعة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث