الجامعة العربية تدين دور حزب الله في سوريا

الجامعة العربية تدين دور حزب الله في سوريا

الجامعة العربية تدين دور حزب الله في سوريا

وقال العربي في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لمجلس وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة “المفروض وقف كل التدخلات”.

 

وأضاف أن الاجتماع وافق على بيان يدين كل أشكال التدخل الأجنبي.

 

وقال العربي رداً على سؤال حول موقف الجامعة العربية من تدخل حزب الله في الصراع السوري “الإدانة الشديدة لكل أشكال التدخل الخارجي خاصة تدخل حزب الله”.

 

وسيطرت القوات الحكومية السورية ومقاتلو حزب الله على بلدة القصير الحدودية في هزيمة كبيرة للمعارضة المسلحة التي تحارب لإسقاط الرئيس بشار الأسد.

 

وقال زعيم حزب الله حسن نصر الله إن قوات من ميليشيا الحزب ستبقى في سوريا إلى أن يتحقق النصر للأسد حليف إيران الوثيق. وتقدم الدول العربية السنية مثل قطر والسعودية دعما لمؤيدي التمرد ضد الأسد.

 

ووصف عصام الحداد مساعد الرئيس المصري للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي في تصريحات نشرت مؤخراً دور حزب الله في لبنان بأنه جريمة وخاطيء.

 

لكن إدانة الجامعة العربية لحزب الله لم تصل إلى وصف البحرين للحزب بأنه منظمة إرهابية.

 

وقال العربي إن الدول العربية على اختلافها وافقت على إدانة التدخل الأجنبي في سوريا.

 

لكن البيان الختامي الذي صدر عن الاجتماع تضمن أن لبنان تحفظ على الفقرة الخاصة بإدانة حزب الله.

 

ولا تحضر سوريا اجتماعات الجامعة العربية منذ تعليق عضويتها فيها في نوفمبر تشرين الثاني 2011.

 

واستهدف اجتماع الجامعة العربية اليوم اتخاذ موقف موحد من مؤتمر السلام الذي سيعقد في جنيف والذي قال المبعوث العربي الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي إنه يمكن أن يعقد في يوليو تموز.

 

وقال العربي إن مؤتمر جنيف ربما يكون الفرصة الأخيرة لحل سياسي ينهي “المأساة الانسانية” في سوريا.

 

وقرر وزراء الخارجية أن سوريا في حاجة إلى قوات لحفظ سلام تابعة للأمم المتحدة تنتشر في مناطق النزاع لتوفير السلام والأمن للمدنيين.

 

وكرر وزراء الخارجية مطالبتهم بتشكيل حكومة انتقالية لفترة زمنية يتفق عليها تحقيقا لانتقال سلمي للسلطة.

 

لكن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو قال في المؤتمر الصحفي إن الأسد يجب ألا يكون له مكان في الحكومة الانتقالية التي قال إنها ستخول “سلطات كاملة بمعنى أن الأسد لن يكون له دور في هذه الفترة وسيتم نقل سلطاته في الدفاع والأمن والأمور الأخرى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث